تقرير: تزايد الهجمات المعادية للإسلام في فرنسا بنسبة 53٪ خلال 2020

  • | الأحد, 31 يناير, 2021
تقرير: تزايد الهجمات المعادية للإسلام في فرنسا بنسبة 53٪ خلال 2020

قال المرصد الوطني لمكافحة الإسلاموفوبيا: إن الهجمات المعادية للإسلام في فرنسا ازدادت بنسبة 53٪ في العام الماضي 2020، ما يثير قلق الجالية المسلمة التي تُعدُّ الأكبر في أوروبا، والتي تضم نحو ستة ملايين مسلم من أصول مختلفة.
وأضاف المرصد التابع للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في تقريره السنوي، أن مسلمي فرنسا يعانون من ارتفاع عدد الأعمال المعادية لهم؛ إذْ سُجِّل خلال العام الماضي 235 هجومًا على المسلمين، في مقابل 154 هجومًا في 2019.
وقال عبد الله زكري، رئيس المرصد: إن نشر الأكاذيب عن الإسلام والمسلمين، والرسائل الإلكترونية التي تحرِّض على كراهيتهم، من أهم العوامل التي ساعدت على تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا، مشيرًا إلى أن هذا الأمر بالغ الخطورة.
من جانبه، يؤكد مرصد الأزهر أن خطاب الكراهية يمثِّل أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى الأعمال العدائية ضد الإسلام والمسلمين، داعيًا إلى تشديد العقوبات على مرتكبي جرائم العنصرية والكراهية؛ للحدِّ من تلك الظاهرة المنتشرة التي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة تمسُّ أمن المجتمعات واستقرارها.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating