المرصد في أسبوع: متابعة الأوضاع الأمنية في إفريقيا.. ورصد نشاط الجماعات الإرهابية في أفغانستان.. وإصدار عدد من المقالات لإبراز الدور المهم للمرأة في المجتمعات

  • | الأربعاء, 24 مارس, 2021
المرصد في أسبوع: متابعة الأوضاع الأمنية في إفريقيا.. ورصد نشاط الجماعات الإرهابية في أفغانستان.. وإصدار عدد من المقالات لإبراز الدور المهم للمرأة في المجتمعات

     سلَّط مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الضوءَ على عدد من القضايا التي شغلت الرأي العام المحلي والعالمي خلال الأسبوع الماضي؛ حيث رصد وقوع عدد من الهجمات الإرهابية على أيدي مسلحين تابعين لتنظيم "داعش"، والتي أودت بحياة 60 شخصًا في ثلاث قرى بمنطقة "تيلابري" في النيجر.

ويأتي هذا الهجوم بعد أقل من أسبوع على مقتل 58 قرويًّا في هجمات مسلحة استهدفت المنطقةنفسها، التي تشهد العديد من الهجمات الإرهابية من قبل تنظيم داعش.

ووفق مصادر رسمية بالنيجر، فإن هؤلاء القتلى لقوا حتفهم في هجوم مسلح استهدف أربع سيارات كانت تقلهم، كما تم حرق عدد من حاويات القمح والاستيلاء على أربع سيارات، وذلك بمنطقة "تيلابيري" غرب البلاد قرب الحدود مع مالي. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم، غير أنه من الملفت للنظر أن تلك المنطقة الواقعة في المثلث الحدودي بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي - تشهد منذ سنوات هجمات دامية تشنها جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش.

وإذ يحذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف من هذه الهجمات المتكررة لتنظيم داعش، فإنه يؤكد أن تكرار هذه الهجمات المسلحة من شأنها أن تؤدي إلى توغل ذلك التنظيم الإرهابي بشكل أكبر داخل تلك المنطقة وزعزعة استقرارها، وهو ما يؤثر سلبًا على باقي دول القارة الإفريقية.

واستمرارًا لسلسلة الهجمات المسلحة التي تستهدف أمن عدد من دول قارة إفريقيا واستقرارها، أعلن مصدر عسكري بمنطقة "إيتوري" شمال جمهورية الكونغو الديمقراطية، عن مقتل نحو 30 شخصًا في اشتباكات اندلعت شمال شرق البلاد بين القوات الحكومية ومسلحين تابعين لـ "قوات التحالف الديموقراطي".

وفي الوقت ذاته، أفادت مصادر محلية في نيجيريا أن 13 شخصًا قد قتلوا، بينما أصيب 7 آخرون في هجمات مسلحة بمناطق "كاتاف"، و"شيكون"، و"كارو" شمال البلاد؛ حيث أوضحت المصادر أن المسلحين قاموا بإطلاق النار على 56 منزلًا و16 دراجة نارية؛ الأمر الذي دفع سكان هذه المناطق إلى الفرار خوفًا على أرواحهم.

وبالانتقال إلى أفغانستان والتي لا يقل الوضع الأمني بها خطورة عن الدول السالف ذكرها، حيث شهدت العديد من الحوادث الإرهابية، ومنها: انفجار سيارة مفخخة في ولاية "هراة" غرب البلاد، مساء الجمعة (12 مارس) ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة ما يزيد عن 50 شخصًا آخرين معظمهم من النساء والأطفال، وتضرر أكثر من 14 منزلًا نظرًا لوقوعه بالقرب من موقع سكني. كما شهدت انفجارًا آخر بولاية "أورزجان" صباح السبت (13 مارس) ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص (رجلان وطفل) وإصابة 4 أشخاص آخرين (امرأة وثلاثة أطفال).

ونبقى في أفغانستان، والتي شهدت أيضًا هجومًا إرهابيًّا على حافلة تقل طلابًا وأساتذة جامعيين بولاية بغلان شمال شرق البلاد صباح الثلاثاء (16 مارس)، والذي أسفر عن مقتل وإصابة 8 أشخاص من الطلاب وأساتذة الجامعة، حيث صرحت وزارة الداخلية بمقتل قائد الحافلة وأحد الطلاب وإصابة 6 من أساتذة الجامعة، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذا الحادث.

وما زلنا في أفغانستان، حيث شهدت أيضًا مقتل وإصابة 9 أشخاص بينهم امرأة، في هجوم مسلح نفذته حركة "طالبان" يوم الأربعاء (17 مارس) على منزل أحد قادة قوات الحشد الشعبي بمديرية "زاري" في ولاية "بلخ" الأفغانية.
كما وقع أيضًا انفجار بسيارة مفخخة بالمنطقة السابعة عشر في العاصمة "كابل" يوم الخميس (18 مارس) ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين وإصابة 9 آخرين، وذلك وفق ما صرح به المتحدث باسم الشرطة.
هذا، ويدين مرصد الأزهر لمكافحة التطرف هذه الهجمات الإرهابية الغاشمة، مؤكدًا رفضه القاطع لكل أشكال العنف والإرهاب التي تهدد أمن أفغانستان واستقرارها، وغيرها من دول العالم.

وفي إطار متابعته لأحوال المسلمين في مختلف أرجاء العالم، تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الخبر الذي أوردته صحيفة "الجارديان" البريطانية حول تراجع مدرسة "أوكسبريدج" الثانوية غرب لندن عن الإجراءات القانونية التي اتخذتها ضد والدي إحدى الطالبات المسلمات لارتداء ابنتهما ملابس طويلة تخالف معايير الزي المدرسي الخاصة بها.

وقد ثمَّن المرصد هذه الخطوة من قبل المدرسة والتي تعد وسيلة فعالة لمواجهة الفكر العنصري بشتى صوره؛ حيث تعزز تلك الخطوة من ترسيخ ثقافة التضامن والتعايش والتنوع بين أبناء المجتمع الواحد.

وعلى صعيد المقالات والتقارير المتواصلة التي تعالج قضايا مرصد الأزهر، نشر المرصد عددًا من المقالات والتقارير أبرزها: مقال باللغة العربية بعنوان "المسلمون بين إدارة ترامب وبايدن: مستقبل أفضل أو مزيد من التجاهل؟" كما تم نشر مقطع مرئي باللغة الإنجليزية بعنوان "النساء في التاريخ الإسلامي"، وآخر باللغة الأردية بعنوان "رفقًا بالقوارير".

طباعة
الأبواب: تقارير
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating