التحقيق مع معلمة أمريكية بعد نزعها حجاب إحدى الطالبات المسلمات بالقوة .. ومرصد الأزهر يحذر من التهاون مع جرائم الكراهية

  • | الإثنين, 11 أكتوبر, 2021
التحقيق مع معلمة أمريكية بعد نزعها حجاب إحدى الطالبات المسلمات بالقوة .. ومرصد الأزهر يحذر من التهاون مع جرائم الكراهية

     تعرضت إحدى الطالبات المسلمات بمدرسة "سيث بويدن" الابتدائية في ولاية نيوجيرسي الأمريكية لاعتداء عنصري؛ حيث قامت معلمتها بنزع حجابها بالقوة أمام زملائها بالفصل.
من جانبها أجرت إدارة المدرسة الأمريكية تحقيقًا مع المعلمة بشأن هذه الواقعة، وعقب الاعتداء، أكدت والدة الطالبة البالغة (7 سنوات)، أن ابنتها أصبحت تخشى ارتداء الحجاب وتوقفت عن الذهاب إلى المدرسة؛ نتيجة للأذى النفسي والصدمة التي تعرضت لها.
هذا وتعكس هذه الحادثة تصاعد ظاهرة "الإسلاموفوبيا" في الولايات المتحدة، وهو ما حذر منه مرصد الأزهر لمكافحة التطرف في تقاريره ومتابعاته بالآونة الأخيرة، مؤكدًا على خطورة التهاون مع جرائم الكراهية أو "الإسلاموفوبيا" التي انتشرت في الغرب بصورة كبيرة مؤخرًا حتى وصلت إلى أروقة المدارس، وأسفرت عن الكثير من الأذى والغضب بين صفوف الطلاب.
لذا يدعو المرصد إلى عقد دورات توعوية تثقيفية داخل المدارس، تتناول قضايا هامة مثل تقبل الآخر، ونشر قيم التعايش السلمي، إضافة إلى تدريب المعلمين والمعلمات على التعامل الصحيح مع الطلاب والطالبات، وكذلك اعتماد مناهج تثقيفية بالدول الغربية للتعريف بالإسلام بصورة صحيحة.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating