استراتيجية داعش في الهجوم على السجون محاولة لتهريب عناصره وإعادة ترتيب صفوفه مرة أخرى

  • | الأربعاء, 17 نوفمبر, 2021
استراتيجية داعش في الهجوم على السجون محاولة لتهريب عناصره وإعادة ترتيب صفوفه مرة أخرى

     تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الهجوم الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي على سجن يضم عناصر تابعة للتنظيم بريف الحسكة الجنوبي، شمالي سوريا، والذي تصدت له قوات الأمن الداخلي، تدعمها مروحيات عسكرية تابعة للقوات الأمريكية.
وفي هذا السياق يؤكد مرصد الأزهر أن استهداف تنظيم داعش للسجون الذي يقبع فيها عناصره -لاسيما القادة منهم- أحد أهم الاستراتيجيات التي أعلنها بعد تبنيه هجومًا على سجن في مدينة جلال آباد، شرقي أفغانستان عام ٢٠٢٠م، والذي هرب على إثره ما يقرب من (٣٠٠) عنصر من مقاتلي التنظيم الإرهابي.
جدير بالذكر أن القوات العراقية قد حصلت على تسجيل صوتي لأبي حمزة القرشي المتحدث باسم تنظيم داعش الإرهابي، يحث فيه أفراد التنظيم على مهاجمة السجون وتحرير الأسرى على حد وصفه.
كما أن هناك محاولات كثيرة في هذه الأيام لمهاجمة السجون في العراق، وقد تم إحباط الكثير من تلك العمليات، فمنذ ظهور داعش وحتى الآن، فإن الكثير من السجون العراقية والسورية لا تزال خارج الخدمة؛ بسبب الهجمات الواقعة عليها.
ومرصد الأزهر إذ يحذر من هذه الاستراتيجية الخطيرة للتنظيم، فإنه يدعو كافة الأجهزة المعنية بمكافحة الإرهاب بضرورة الحذر وأخذ الحيطة من مثل هذه الهجمات التي يحاول التنظيم الإرهابي من خلالها تجميع صفوفه مرة أخرى، لمواصلة عملياته الإرهابية، كما يوصي المرصد بضرورة إيجاد حل لمعضلة مقاتلي التنظيم من الأجانب في السجون العراقية.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating