الأربعاء 22 02 2017 12 43 27 | الموافق 22 فبراير 2017

خلال كلمته بالجولة الرابعة من الحوار بين الشرق والغرب..

رئيس الطائفة الأسقفية الإنجليكانية: نقدر جهود شيخ الأزهر وجولاته الخارجية التي كان لها أثر كبير على المجتمع الأوروبي

  • الأربعاء, 2 نوفمبر 2016
رئيس الطائفة الأسقفية الإنجليكانية: نقدر جهود شيخ الأزهر وجولاته الخارجية التي كان لها أثر كبير على المجتمع الأوروبي

قال الدكتور جاستن ويلبي، رئيس أساقفة كانتربري رئيس الطائفة الأسقفية الإنجليكانية، إن المسيحيين الذين يلتزمون بتعاليم المسيح يتقبلون الآخر، ويحرمون دينه، مشيرًا إلى أنهم يعرفون أن الله خلق الناس مختلفين لهم أفعالهم الصحيحة والخاطئة، قائلاً: "إذا كنا نحن المسيحيين نحافظ على حقوقنا ونطالب بها فمن واجبنا المحافظة على حقوق الآخرين، لافتًا إلى أن الكنيسة التي لا تتعامل بهذا المبدأ لا تعتبر كنيسة أصلا.
وأوضح الدكتور جاستن ويلبي خلال كلمته بالجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب المنعقد حاليًا بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، بالتعاون مع الطائفة الأسقفية الإنجليكانية تحت عنوان: " نحو عالم متفاهم متكامل" أن هذا اللقاء يعتبر امتدادًا للحوار بين كنيسة كانتربري والأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين، مؤكدًا أن هذا اللقاء يتناسب مع وجود المؤتمر على أرض دولة الإمارات التي أخذت خطوات جادة في حماية الأقليات، وإتاحة الحريات الدينية للجميع.
وفي نهاية كلمته أعرب الدكتور جاستن ويلبي عن تقديره واعتزازه الكبير بالجهود التي يقوم بها شيخ الأزهر في قضية السلام العالمي، من خلال جولاته الأوربية التي كان لها أثر كبير في المجتمع الأوروبي، وقدم الشكر لفضيلته ولجميع الحضور من علماء ورجال الدين وممثلي مجلس حكماء المسلمين وممثلي الكنيسة الإنجليكانية، متمنيًا أن يسهم هذا المؤتمر في تعزيز العلاقات وفتح باب الحوار بصدق وحب كامل.

 

الطباعة
الخبر السابق الإمام الأكبر: التقدُّم العلمي المذهل لم يواكبه تقدم مــوازٍ في الأخـلاقِ
الخبر التالى الدكتور عبدالله بن بيه: الحوار واجب ديني وضرورة إنسانية

Your name
Your email
الموضوع
ادخل رسالتك
x

حقوق الملكية 2017 الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg