| 14 ديسمبر 2018 م

رئيس جامعة الأزهر يستقبل الطلاب على البوابات لتأكيد الثقة وإطلاق حوار حضاري

  • | الأربعاء, 26 سبتمبر, 2018
رئيس جامعة الأزهر يستقبل الطلاب على البوابات لتأكيد الثقة وإطلاق حوار حضاري

شهد الأسبوع الأول  للدارسة بجامعة الأزهر حالة من الهدوء والاستقرار وانتظام العملية التعليمية، وسادت الأجواء الاحتفالية ببدء العام الجديد، بين الطلاب والطالبات، الذين ارتسمت البسمة على وجوههم، بكليات البنين والبنات، بمشاركة د.محمد المحرصاوى، رئيس الجامعة، وحرصه على الترحيب بالدارسين خاصة المقبولين الجدد، فى كلياتهم، وإجراء حوار مفتوح معهم؛ للتعرف على أى عقبات تواجههم فى مسيرتهم التعليمية، واتخاذ الإجراءات الفورية نحو تذليلها، والاطمئنان على حُسن سير الدراسة. 

واصل د.المحرصاوى، جولاته الميدانية داخل الحرم الجامعى بمدينة بالقاهرة، يرافقه مجموعة من وعاظ مجمع البحوث الإسلامية، وأدى تحية العلم الوطنى أمام بعض الكليات وهتف: «تحيا مصر»، واستقبل الطلاب على بوابة كلية التربية للبنين، ومد يده بالسلام والهدايا الرمزية: «نوت بوك وأقلام»، ومجموعة من إصدارات مجمع البحوث الإسلامية التى تُرسخ قيم السلام والتعايش والمواطنة والتسامح والحوار بما يُجَّسد الفهم الحقيقى للإسلام بمنهجه المعتدل، ويُحَّصنهم من الانزلاق لأى فكر منحرف يُخالف المنهج الأزهرى الرصين: عقيدة وشريعة وأخلاقاً.

التقى د.المحرصاوى، بمجموعة من الطلاب والطالبات، بكليات: «الطب والتربية للبنين، والدراسات الإسلامية والعربية وطب الأسنان للبنات» بمدينة نصر بالقاهرة، وتفقد المعرض الدائم للكتاب الذى ينطلق لأول مرة هذا العام بجامعة الأزهر؛ ليُسهم فى البناء السليم لعقول الشباب.. وجدد دعوته لأبنائه وبناته بأن يتفرغوا لتحصيل العلم والمعرفة، وأن يستمسكوا بانتمائهم الوطنى، ولا ينزلقوا وراء أى تيارات هدامة تسعى لاختطافهم وتجريدهم من مصريتهم وأزهريتهم بل وإنسانيتهم أيضاً لخدمة أهداف مشبوهة لم يعد أحد بغافلٍ عنها اليوم. وأن يتيقظوا لما يُدبر بليلٍ ضد «مصر الأزهر»، ويحذروا، كل الحذر، من الشائعات التى يُثيرها أعداء الوطن على وسائل التواصل الاجتماعى متخذين منها مواقع ومنصات إلكترونية للدمار الاجتماعى، وإثارة الفتنة والبلبلة وإشاعة حالة من الإحباط بأكاذيب لا ترتبط بالواقع بأى صلة أو أى علة.

أبدى الطلاب والطالبات سعادتهم البالغة بهذا التقليد الجديد الذى يتبناه رئيس جامعة الأزهر، وتسابقوا على التقاط الصور معه.. مؤكدين اعتزازهم بانتمائهم لمؤسسة الأزهر، وحرص رئيس الجامعة على احتضانهم ومعايشة مشاكلهم على أرض الواقع، ومساعدتهم فى تحقيق طموحاتهم.

أعرب رئيس الجامعة، عن تقديره للتعاون المثمر مع مجمع البحوث الإسلامية، الذى أوفد مجموعة من وعاظه للمشاركة فى مظاهر الاحتفال بانطلاق العام الجامعى الجديد، بتوزيع الإصدارات العلمية التى تُسهم فى تحقيق الثراء الفكرى للطلاب والطالبات.

أطلق د.المحرصاوى، فى حواره مع بعض الطلاب والطالبات، مبادرة جديدة للمشاركة الطلابية الإيجابية فى تطوير منظومة التعليم الجامعى من خلال تلقى الأفكار والمقترحات، وقد حرص الطلاب على التقاط صور «سيلفى» مع د.المحرصاوى، تعبيراً عن سعادتهم بانطلاق الدراسة وسط هذه الأجواء الأسرية الطيبة، وحرص رئيس الجامعة على الترحيب بهم واستقبالهم على البوابات.

وجَّه رئيس الجامعة حديثه للطلاب قائلاً: «اعلموا.. أن مصر ستحيا شامخة، بقوة شبابها المخلصين الذين يأتى فى طليعتهم من ينتمون للأزهر: عقيدة، وشريعة، وأخلاقاً.. وقد أبهرت العالم بمنجزات تاريخية فى وقت قياسى، بحكمة قيادتها وتماسك شعبها وتناغم أداء مؤسساتها الوطنية، وعليكم، أبنائى وبناتى الأعزاء، تحدى التحدى أى تحديات قد تواجهكم والسعى الجاد نحو تحقيق الذات بالتفرغ لتحصيل العلوم والمعارف حتى تتفردوا بعبقريات فذة كل فى مجال اختصاصه كأجدادكم العظام الذين صنعوا حضارة لا نجد لها مثيلاً فى التاريخ.. تعالوا نُلَّبى نداء الوطن.. ونبنى بلدنا بالعلم.. ولكم منا كل الدعم والتشجيع.. ومكتبى مفتوح دائماً فى خدمة طلاب العلم. 

اطمأن رئيس الجامعة، على انتظام الدراسة وحُسن سيرها، خلال جولته الميدانية المفاجئة بكليات: «الدراسات الإسلامية والعربية، والإعلام، والتربية الرياضية للبنين، والصيدلة والتجارة للبنات» بمدينة نصر بالقاهرة.

كما أجرى د.محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، حواراً مفتوحاً مع طلاب كلية اللغة العربية للبنين بالقاهرة أكد خلاله أن مناهج الأزهر ترتكز على التعددية واحترام وقبول الآخر وتُرسخ قيم السلام والتعايش والمواطنة.

وقال، موجهاً حديثه للطلاب: «لا بد أن تكونوا خير سفراء للأزهر، تنشرون صحيح الدين بتعاليمه السمحة، وتُسهمون فى الرد على حملات التشويه التى تستهدف النيل من ديننا الحنيف»، مشيراً إلى ضرورة المشاركة فى الأنشطة الطلابية والدورات العلمية والتدريبية بما يؤثر إيجابياً فى تكوينهم الثقافى والمعرفى.

وأضاف، رداً على سؤال لأحد الطلاب حول الإسكان الطلابى، أنه تم ضغط الجدول الزمنى لإجراءات القبول بالمدن الجامعية، ولأول مرة هذا العام يتم بدء التسكين قبيل العام الدراسى، بعد تنسيق المتقدمين بشفافية وفقاً لضوابط مشددة تُراعى التفوق العلمى ومحل الإقامة والظروف الاستثنائية لأبنائنا وبناتنا فى سيناء، والمناطق النائية، وقد تم تيسيراً على الطلاب والطالبات إعلان أسماء المقبولين بالموقع الإلكترونى لجامعة الأزهر على الإنترنت، موضحاً أنه يتم إعفاء أبناء وبنات سيناء من المصروفات الدراسية، ورسوم الإسكان بالمدن الجامعية.

وجدد د.المحرصاوى، مبادرته التى طرحها من قبل، ودعا رجال الأعمال الوطنيين ومؤسسات المجتمع المدنى إلى الإسهام الفعَّال فى حل أزمة الإسكان الطلابى من خلال توفير عمارة سكنية بالقاهرة للبنات وأخرى للبنين بكل محافظة، من الدارسين المغتربين، بحيث تتكفل الجامعة برعايتهم وتوفير التغذية لهم جميعاً، فالطاقة الاستيعابية للمدن الجامعية، لا تكفى أعداد المغتربين.

أكد أن مرحلة تعديل رغبات الطلاب الجدد قد انتهت، ولن يُسمح بتحويل أى طالب أو طالبة من المقبولين بالفرقة الأولى من الكلية المرشح للالتحاق بها، إلى أى كلية أخرى، تحت أى ظرف، طالما تم غلق باب تعديل الرغبات.

قال إنه تم إلزام أعضاء هيئة التدريس بمختلف الكليات بالتحدث باللغة العربية الفصحى أثناء المحاضرات؛ بما يُسهم فى الإثراء الفكرى لدى الطلاب، وحتى يسهل على الوافدين استيعاب المقررات التدريسية، موضحاً أنه سيتم إعلان نتيجة امتحانات كل فصل دراسى على حدة.

حامد سعد

طباعة
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.

x







حقوق الملكية 2018 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg