| 21 سبتمبر 2018 م

سليمان جودة .. يكتب : عندما يتحدث الأزهر!

  • | الأربعاء, 29 أغسطس, 2018
سليمان جودة .. يكتب : عندما يتحدث الأزهر!
سليمان جودة

اعتقد أن زيارة الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، التى جرت إلى البرازيل قبل أيام، فى حاجة إلى أن تتكرر من جانب الأزهر على مستوى كل دولة فى أمريكا الجنوبية.. حيث تقع البرازيل.. ثم على مستوى قارات العالم كلها، وأن تشارك فى ذلك، المستويات الوظيفية المتعددة داخل مشيخة الأزهر، بدءاً من موقع الإمام الأكبر، ومروراً بموقع الوكالة، وانتهاءً بشتى المواقع المهمة التى تضمها المشيخة على اتساعها! 

إن البرازيل دولة كبيرة بمختلف المقاييس، والمؤكد أن فيها مسلمين برازيليين، كما أن فيها فى الوقت نفسه جالية عربية ومسلمة هاجرت إلى هناك منذ وقت مبكر وعاشت واستقرت! 

وهؤلاء كلهم.. أعضاء الجالية والمسلمون البرازيليون.. يريدون دائماً أن يسمعوا من الأزهر، بشكل مباشر، بدلاً من أن يسمعوا عنه.. ولن يكون ذلك إلا من خلال لقاءات من نوع ماعقده الدكتور شومان هناك، على مستويات كثيرة، رسمية  غير رسمية! 

وليس أنسب من هذا التوقيت لتجرى فيه مثل هذه الزيارات، وفق جدول يوضع مسبقاً، لتتحقق الأهداف التى نراهن عليها تماماً! 

ليس أنسب من هذا التوقيت الآن.. فالإسلام هدف لكثيرين من ذوى الغرض هذه الأيام.. وعندما قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، خلال زيارته الأخيرة إلى بريطانيا، أن أغلب ضحايا أحداث العنف والإرهاب، هُم من بين المسلمين، كان يريد أن يقول إن الذين يرمون الإسلام بأنه يحرض على العنف، كاذبون.. إنهم كاذبون لأن الدين الذى يأمر رسوله الكريم الذاهبين إلى الحرب، فى أيام الإسلام الأولى، بألا يقطعوا شجرة، ولا يقتلوا طفلاً، ولا شيخاً، ولا امرأة، إنما هو أبعد مايكون عن أن يدعو إلى عنف، أو حتى يُقر به فى حق أحد! 

ومثل هذه المعانى الرفيعة التى يمتلئ بها تاريخ الإسلام، وتمتلئ بها نصوصه، فى القرآن الكريم، وفى الحديث الشريف الصحيح، لا بد أن تصل إلى كل أرض، وأن نقولها نحن بأنفسنا، وألا نترك هذه المهمة لغيرنا الذين لانعرف كيف سيقولون مانريده فى النهاية! 

إن مكانة الأزهر الشريف فى العالم مكانة كبيرة، ومايقال على لسانه يظل موضع تقدير واحترام كبيرين، بشرط أن يقول هو ما يحب أن يقوله، دون وسيط، وأن يحرص على التواصل المباشر مع كل مسلم فى كل أرض، ليكون هذا المسلم إسلاماً يمشى بحق على قدمين! 

وأتصور أن شيئاً من هذا موجود فى جهد الأزهر هذه الأيام، وقبل هذه الأيام،  ولكننى أتحدث عن تكثيف الوجود، وعن مضاعفته، وعن الدفع به خطوات مضافة إلى الأمام! 

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.

x







حقوق الملكية 2018 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg