| 22 أبريل 2019 م

د.نهلة الصعيدى: وصف الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان للمستشار عبدالسلام بالجندى المجهول شهادة حق لابن بار بأزهره

  • | الأحد, 10 فبراير, 2019
د.نهلة الصعيدى: وصف الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان للمستشار عبدالسلام بالجندى المجهول شهادة حق لابن بار بأزهره

 قالت الدكتورة نهلة الصعيدى عميدة كلية العلوم الإسلامية للوافدين، إن وصف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان خلال توقيع الوثيقة العالمية للأخوة الإنسانية، للمستشار محمد عبدالسلام، المستشار القانونى والدستورى السابق لشيخ الأزهر، بالجندى المجهول فى التنسيق بين الأزهر والفاتيكان لحوار السلام والتعايش السلمى والتقارب بين الأديان، لوسام على صدر كل أزهرى يخلص ويتفانى فى عمله من أجل نهضة ورفعة أزهره الشريف.

ولفتت الصعيدى فى تصريحات خاصة لـ«صوت الأزهر»، إلى أن توثيق هذه الشهادة، وإعلانها على مرأى ومسمع من قادة ومثقفى وشعوب العالم، وفى حدث بهذا الحجم، سيظل يذكرها التاريخ بأحرف من نور، للمستشار محمد عبدالسلام، المستشار القانونى والدستورى السابق لشيخ الأزهر.

وأكدت أن هذا الوفاء الصادر من أكبر رمزين دينيين فى العالم، واللذين هتفا بعظمة وعطاء وحماس وفكر القاضى الشاب، الذى تخرج وترعرع فى أروق الأزهر الشريف، تعد بمثابة شهادة شكر وتقدير لجهوده الجليلة فى إعداد الوثيقة العالمية للأخوة الإنسانية من بدايتها حتى لحظة ظهورها، كما أنها شهادة شكر تسجيلاً لعطائه فى تعزيز الحوار وتوطيد سبل التعاون بين الأزهر الشريف والكنيسة الكاثوليكية.وأضافت أن هذا التكريم يعد بمثابة رسالة إلى كل أبناء الأزهر، مفادها أن من يجد ويجتهد ويخلص فى إعلاء مصلحة أزهره الشريف، يكون هذا جزاءه، لافتة إلى أن هذا يعد مبدأ قرآنيا حكيما حيث قال الله تعالى فى محكم التنزيل: «وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان»، وقوله تعالى: «إنا الله لا يضيع أجر من أحسن عملا»، وغيرها من الآيات والأحاديث النبوية التى تحث على ذلك.

طباعة
الأبواب: أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg