| 25 أبريل 2019 م

دراسة أزهرية تطالب بإدخال الفن القصصى فى الجامعات

  • | الثلاثاء, 19 مارس, 2019
دراسة أزهرية تطالب بإدخال الفن القصصى فى الجامعات

أوصت دراسة أزهرية للباحث محمد عبدالناصر محمد العنتبلى المدرس المساعد بقسم الأدب والنقد كلية اللغة العربية للبنين فى جرجا جامعة الأزهر، بإدخال الفن القصصى كمنهج دراسى مستقل ضمن مناهج قسم الأدب والنقد بالجامعات، وذلك فى بحثه المقدم بعنوان «القصة القصيرة فى مجلة الوعى الإسلامى من العام 1385ه‍ 1965م: 1421ه‍ 2000م دراسة تحليلية فنية»، لنيل درجة العالمية «الدكتوراه».

قال الباحث: إن الهدف من الرسالة هو معرفة الأشكال الفنية التى صاغت البنى السردية للقصة القصيرة فى مجلة «الوعى الإسلامى الكويتية» فى المرحلة الزمنية قيد الدراسة، والشكل الفنى ليس مجرد وعاء يصب القاص فيه فكره، بل هو بوتقة تصهر فكره ومشاعره وثقافته لتصوغها قيمة فنية،   تجسيداً لمضمون فكرى نابع من ثقافة مجتمعية.

وأشارت الدراسة إلى تحقيق عدة أهداف أخرى منها، المعالجة الموضوعية لمضامين القصص القصيرة، والرؤية الإبداعية لكتَّاب مجلة الوعى الإسلامى من خلال أحداثها، وإِبراز مدى التوافق الفكرى لكل كاتب من كتَّاب مجلة الوعى الإسلامى تجاه الموضوع القصصى المعالج فنياً داخل البحث، وإبراز أهم السمات الفنية المُشَكِلة للبناء الفنى للقصة القصيرة فى مجلة الوعى الإسلامى، وسد ثغرة فى مجال تخصصها لا تسد بغيرها.

وشدد العنتبلى على أن أهمية الدراسة تكمن فى عدم وجود بحوث أو دراسات أكاديمية معمقة، عن القصة القصيرة فى مجلة الوعى الإسلامى، وكذلك القضايا الفكرية ذات الصبغة الإسلامية وحساسية مكانتها وأهميتها للفرد والمجتمع المسلم، واستفادة المجتمع المسلم من طرق المعالجة التى يُقدِّمها كُتَّاب القصة القصيرة  فى مجلة الوعى الإسلامى للعديد من القضايا والمشكلات الاجتماعية.

وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها أن مجلة الوعى الإسلامى الكويتية من المجلات الإسلامية الثقافية الرائدة، التى تقدم للقارئ فى كل عدد شهرى زاداً ثقافياً متنوعاً من الأدب والتاريخ والفلسفة والدعوة والاقتصاد وكل ما يخص الأسرة والمجتمع المسلم، والمجلة من الفنون الأدبية التى حرصت إدارتها على نشره فى أعدادها:   فن القصة القصيرة، حيث نشرت أعمالاً إبداعية لعدد من أدباء الوطن العربى الإسلامى، وتنوعت الاتجاهات الفكرية للأعمال القصصية المنشورة على صفحات المجلة، فنجد بها الاتجاه التاريخى والاجتماعى والسياسي  والفلسفى العجائبى.  

ويضيف: حرصت المجلة على الالتزام بحقائق التاريخ من دون تزييف أو تغيير، مع وجود جانب خيالى فى القص التاريخى، والقصد من ذلك استلهام التاريخ العريق للأمة الإسلامية، وتوظيفه فى خدمة المعنى، وطرحت القصة الاجتماعية فى المجلة رؤية الكتَّاب فى موضوعات تتعلَّق بواقع المجتمع ومشكلاته ومن بين تلك الموضوعات الفساد الاجتماعى، والاغتراب، وقضايا المرأة المسلمة، والظواهر الاجتماعية الإيجابية، وهذا الطرح المذكور بدوره يقوى أواصر العلاقة مع الواقع ومشكلات المجتمع، كما بالقضايا السياسية المطروحة على الساحة الإسلامية مثل القضية الفلسطينية ومأساة البوسنة والهرسك فى تسعينيات القرن الماضى، إضافة إلى نضال الدول العربية ضد الاحتلال الأجنبى، كما بينت الدراسة أكثر من 20 نتيجة للدور الذى قامت به المجلة. وبين الباحث أن أى كاتب من كتَّاب القصة القصيرة فى مجلة الوعى الإسلامى لجديرٌ بعمل دراسة أكاديمية مستقلة عنه من قبل الباحثين الجادِّين، كما يجب فتح المجال من جديد لدراسات موسَّعة حول علاقة الأدب بالصحافة، لا سيما القصة القصيرة، وعدم التسليم أو الاكتفاء بما كُتب سابقاً، مرشحا بعضاً من المقترحات التى تصلح لعمل دراسات أكاديمية تسهم فى إثراء المكتبة الأدبية، وتكشف لنا النقاب عن المزيد من الفنون الأدبية بالمجلة منها: المقالة الأدبية فى مجلة الوعى الإسلامى دراسة تحليلية نقدية،  توظيف التراث فى القصة القصيرة عند كتَّاب مجلة الوعى الإسلامى الكويتية دراسة تحليلية نقدية، اللغة الشعرية فى قصص مجلة الوعى الإسلامى القصيرة، فن المسرح فى مجلة الوعى الإسلامى منذ تأسيسها وحتى 2015م دراسة تحليلية نقدية.

وفى نهاية المناقشة منحت لجنة التحكيم الباحث درجة العالمية «الدكتوراه»، مع مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بالطبع والتداول بين الجامعات

طباعة
الأبواب: أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg