| 25 أبريل 2019 م

أسقف سويسرى يطالب بتفعيل بنود وثيقة "الأخوة الإنسانية"

  • | الأحد, 14 أبريل, 2019
أسقف سويسرى يطالب بتفعيل بنود وثيقة "الأخوة الإنسانية"

لا تزال وثيقة الأخوة الإنسانية تلقى بظلالها فى محافل الشرق والغرب، وهذه المرة من ألمانيا؛ حيث قال الأسقف السويسرى «بول هيندر»، أسقف المسيحيين الكاثوليك لجنوب شبه الجزيرة العربية، إن «مسألة الحوار بين الأديان ينبغى ألا تكون مسألة استهلاكية ذات ثمن بخيس، بل يجب أن تكون ثقافة لنزع الخوف من الآخر، وإحلال الثقة المتبادلة بين الطرفين»، وإنه متى تمَّ تفعيل وثيقة «الأخوة الإنسانية» فإنها ستسفر عن نتائج كبيرة على المدى الطويل.

وأضاف «هيندر» خلال لقائه شركاء الحوار المسيحي- الإسلامى فى مؤتمر الأساقفة الألمان (DBK)، أن الوثيقة التى وقعها الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان أكدت على وجوب الإيمان من كلا الجانبين أننا «جميعا مخلوقات لإله واحد»، مشدداً على أنه يجب تفعيل ما ورد بالوثيقة بأن تتحول الكلمات إلى أفعال، وينبغى ألا تظل حبراً على ورق.

من جانبه، يؤكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف أن وثيقة «الأخوة الإنسانية» تحتوى على قيم إنسانية عظيمة، وتعتبر خطوة مهمة فى تاريخ العلاقة بين الأزهر والفاتيكان، مطالباً بتفعيل مبادئ الوثيقة على كافة النطاقات؛ لدعم قيم التسامح والحوار وإرساء السلام العالمى والعيش المشترك على أساس واضح بين أتباع الأديان.

طباعة
الأبواب: أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg