| 16 أكتوبر 2019 م

الإمارات تطلق ملتقى "إثراء المحتوى المعرفى فى التسامح".. وتدعو إلى الاستفادة المثلى من قيم وأهداف وثيقة "الأخوة الإنسانية"

  • | الأحد, 14 أبريل, 2019
الإمارات تطلق ملتقى "إثراء المحتوى المعرفى فى التسامح".. وتدعو إلى الاستفادة المثلى من قيم وأهداف وثيقة "الأخوة الإنسانية"

أطلقت الإمارات ملتقى «إثراء المحتوى المعرفى فى مجال التسامح» فى دبى، بهدف الخروج بتوصيات لتطوير المحتوى المعرفى للتسامح، بمشاركة نخبة من الكتاب والناشرين والباحثين والمؤثرين والمبدعين الشباب والفنانين.

وضم الملتقى 6 جلسات متخصصة هى: الكتاب والناشرون، ومجالس الشباب، والمبدعون الشباب، والإنتاج الفنى، ورواد التواصل الاجتماعى، والمبدعون الشباب، والتعليم.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتى، إن الملتقى يهدف إلى مناقشة خطط العمل فى إثراء المحتوى المعرفى فى مجال التسامح، خاصة ما يتعلق بوسائل الإعلام ودور النشر، والمؤثرين فى وسائل التواصل الاجتماعى والكُتاب والفنانين ورموز الثقافة والفكر فى المجتمع، والمؤلفين الشباب والمجالس الشبابية، بما يسهم فى تشكيل الحياة على أسس ثابتة من التعايش والتواصل الإيجابى بين الجميع؛ لتحقيق الرخاء والاستقرار للجميع.

وأضاف أن الملتقى يركز على تنمية المعرفة فى مجال التسامح بما يسهم فى تنمية الإنسان وتمكينه من الحياة والعمل فى هذا العصر، ودعم ارتباطه بالمجتمع من حوله وتشجيعه على السلوك الأخلاقى النبيل، داعياً إلى الاستفادة المثلى من القيم والأهداف التى ركزت عليها وثيقة الأخوة الإنسانية التى أطلقها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان من أبوظبى برعاية الإمارات لما فيها من تأسيس روحى وقيمى وأخلاقى لحالة الأخوة والتسامح التى نروج لها ونسعى لتمكينها وتعزيزها، مؤكدا أن إثراء المحتوى المعرفى فى مجال التسامح ينطلق من قناعة قوية بأن الإنسان بمعارفه وقدراته وسلوكه هو أساس بناء المجتمع المتسامح والمسالم، كما يسهم فى تعزيز الهوية الوطنية والتمسك بالمبادئ والمعتقدات، والارتباط بالتاريخ والتراث والقدرة على التعامل الناجح والمثمر بين الجميع ومع الجميع.

وأكد أن وزارة التسامح الإماراتية ستنفذ برنامجا شاملا للتأليف والترجمة والنشر فى مجالات التسامح كافة، يستهدف جميع فئات السكان وبلغات مختلفة مستفيدة من الوسائط التقليدية والرقمية، وتعمل على إيجاد مناخ عام يشجع على إنتاج هذه المعارف تعمل مع المؤلفين والفنانين والأدباء، وتنسق مع مؤسسات المجتمع كافة، إضافة إلى تطويع المعارف العالمية، بما يتفق واحتياجات المجتمع والإنسان.

ودعا الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان المشاركين بالملتقى للدخول فى شراكة فعالة لتنمية الإنسان والارتقاء بمعارفه ومداركه وقدراته، والإسهام فى تشكيل مسيرة المجتمع ورفع مستوى الحوار فيه، وتوصيل الآراء الناجحة ونبذ الأفكار الهدامة ونشر ثقافة التعايش والتسامح والسلام، مؤكدا أهمية الشراكة الفاعلة لأن يكون المحتوى المعرفى فى مجال التسامح وسيلة جيدة للتعرف على الذات والتعرف على الآخر، وأسلوباً فعالاً لمناقشة تحديات العصر والتعامل معها بثقة واقتدار.

طباعة
الأبواب: أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg