| 25 أبريل 2019 م

البابا تواضروس: حكمة الإمام الطيب واضحة فى قيادته للأزهر.. وجهوده تصب فى صالح السلام والتسامح

  • | الأحد, 14 أبريل, 2019
البابا تواضروس: حكمة الإمام الطيب واضحة فى قيادته للأزهر.. وجهوده تصب فى صالح السلام والتسامح

رئيس الطائفة الإنجيلية: شيخ الأزهر يمثل قامة ورمزا وطنيا لكل المصريين

ثمنّ البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، حكمة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، التى ظهرت جلية خلال قيادته لمشيخة الأزهر، لافتا إلى أن «مسئولية فضيلة الإمام وعلاقاته الخارجية تصب فى صالح السلام والتسامح».

وقال البابا فى حوار مع موقع «العين الإماراتى»: فضيلة الإمام صديق طيب، وزارنا فى الكاتدرائية وزرته فى المشيخة، وتقابلنا فى مناسبات كثيرة. وهو يقود مشيخة الأزهر بحكمة وله علاقات طيبة مع جهات كثيرة وزار بلادا كثيرة، وزار  البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، ولا يقبل كل العنف والإرهاب، ونحاول فى بيت العائلة المصرية حل المشكلات على المستوى الاجتماعى. مضيفاً أن شيخ الأزهر كمسئول يدرك مسئوليته جيداً وأنها تصب فى صالح السلام والتسامح.       

وأضاف البابا أن  المصريين تعلموا روح العبادة من نهر النيل منذ القدم، لذلك المصريون متدينون جداً.. نحب الدين جداً وهذا يذهب للمسجد والآخر للكنيسة لكن باقى الأمور متساوية ومتشابهة، والوحدة الاجتماعية أغلى ما عندنا، ولا نقبل مع ذلك كمصريين الحكم الدينى، مشيراًُ إلى أن المسيحيين جزء لا يتجزأ من الكيان العربى كله، ويكفى أننا ننطق بالعربية، صحيح نصلى فى كنائسنا بلغات أخرى لكن حياتنا وثقافتنا عربية خالصة. ووجه البابا تواضروس رسائل للعابثين بأمن مصر قائلا: «أرجوكم افهموا طبيعة المصريين وتاريخهم.. لسنا دولة جديدة لكننا أول دولة مركزية فى العالم، وأول دولة أسست جيشا فى العالم، وأول دولة أنشأت عاصمة تحكم البلاد كلها».

وأضاف: «وبالتالى ما يحدث عبث ولن يؤثر فى المصريين أبدا، كما وجه البابا رسائل للشباب العربى لمواجهة البطالة واليأس حتى لا يقعوا فريسة لبراثن الإرهاب». فى غضون ذلك، استقبل فضيلة الإمام الأكبر وفداً من الطائفة الإنجيلية المصرية برئاسة القس أندريا زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية.

قال فضيلة الإمام الأكبر إن بيت العائلة المصرية هو أحد النماذج الوطنية المشرفة، التى تعمل للحفاظ على النسيج الوطنى، لافتاً إلى دور بيت العائلة المصرية المهم فى تفعيل بنود وثيقة الأخوة الإنسانية، من خلال التواصل مع الشباب فى كل أنحاء مصر للتأكيد على أهمية القيم النبيلة التى تحملها الوثيقة، وتساهم فى تعزيز التسامح والعيش المشترك.

من جانبه، أكد رئيس الطائفة الإنجيلية أن الأزهر الشريف يعُّد نموذجاً وطنياً ناجحاً فى كل المجالات، ومواقف فضيلة الإمام الأكبر يحتذى بها الجميع وتمثل نموذجا فى الوطنية، مبيناً أن فضيلته يمثل قامة ورمزاً وطنياً لكل المصريين.

طباعة
الأبواب: أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg