| 27 يونيو 2019 م

يوسف عبدالسلام.. صائد ميداليات الجمباز لـ"صوت الأزهر": حصدت المركز الأول فى العدو والوثب.. وأستمر فى حفظ وتجويد القرآن الكريم

  • | الأربعاء, 15 مايو, 2019
يوسف عبدالسلام.. صائد ميداليات الجمباز لـ"صوت الأزهر": حصدت المركز الأول فى العدو والوثب.. وأستمر فى حفظ وتجويد القرآن الكريم

- أتمنى الالتحاق بهندسة الطيران.. وحلم الذهبية الأولمبية يراودنى

- اسعى للوصول للدرجة الأولى فى الجمباز والانضمام للمنتخب الوطنى

- حصدت المركز الأول فى العدو والوثب.. وأستمر فى حفظ وتجويد القرآن الكريم

رغم عمره الصغير الذى لم يتجاوز الـ9 سنوات، لكنه استطاع أن يحصد إشادة جميع الحكام والمشاركين فى البطولات التى اقيمت على مستوى الجمهورية، شارك فى عدد لا بأس به فى المنافسات المفتوحة واقتنص الميداليات الذهبية بجدارة بعد منافسة كبيرة مع أقرانه الآخرين، شهد له القاصى والدانى من كل الأندية المشاركة، وحصد إعجاب الجميع بموهبته الطاغية التى سبقت سنه.

نتحدث فى هذه الحلقة من مسلسل أبطال الأزهر الذى لا ينضب عن الطالب يوسف عبدالسلام بالصف الثالث الابتدائى بمعهد سلنت الابتدائى بالمنصورة، أحد الذين رفعوا اسم قلعة العلم فى المحافل الرياضية، واستطاع أن يكون مثالاً يحتذى به للجميع.. يتحدث ابن الأزهر الصغير عن بطولاته وطموحاته وتطلعاته إلى المستقبل وخريطته المقبلة فى التدريب للوصول إلى العالمية عبر هذه السطور..

■ ما آخر بطولة شاركت فيها على مستوى الجمهورية؟

آخر بطولة قمت بالمشاركة فيها هى بطولة الجمهورية للجمباز الفنى رجال تحت تسع سنوات، والتى أقيمت بالصالة المغطاة بنادى المقاولون العرب أبريل الماضى، وحصدت الميدالية الذهبية للمرة الخامسة على التوالى بفضل الله.

■ ما اسم النادى الذى تمارس له رياضة الجمباز.. ومتى بدأت ممارسة اللعبة؟

العب باسم نادى ستاد المنصورة الرياضى، ولقد مارست رياضة الجمباز منذ خمس سنوات، وأعشق هذه اللعبة لأنها تمثلنى، وأسعى من خلالها إلى تجسيد القوة والإبداع معاً، حيث إنها من الألعاب التى تزيد من اللياقة البدنية والإبداعية لمن يمارسها، ولها فضل كبير على الذهن للكبار والصغار.

■ كم عدد البطولات التى شاركت بها وحصلت على تصنيف جمهورية؟

■ شاركت فى بطولات الجمهورية لعدد خمس بطولات تابعة للاتحاد المصرى للجمباز، وحصلت على خمس ميداليات ذهبية، وكانت هناك إشادات من اللجنة المتابعة والحضور فى الصالات المغطاه والمفتوحة، وذلك بفضل الله تعالى لأننى أجتهد دائماً فى التدريبات للظهور بالمستوى اللائق والأمثل.

■ كم بطولة للجمباز بالأزهر شاركت فيها وحصلت على مركز جمهورية؟

شاركت على مستوى الجمهورية بالأزهر فى بطولتين، وحصلت على المركز الأول جمهورية، وحصدت ميداليتين ذهبيتين، وكانت المنافسة جيدة مع الآخرين، ولكن التدريب المستمر هو الذى أسهم فى حصدى الميداليتين، لأنه الفيصل فى التقييم لدى التحكيم.

■ من أول مدرب رأى فيك مشروع بطل؟ وكيف قدم الدعم لك؟

أول مدرب وقف بجوارى وقام بتشجيعى بشكل متواصل هو الكابتن رامى يوسف، المدير الفنى لنادى ستاد المنصورة، وقد ساندنى كثيراً عندما قابلتنى صعوبات وأزمات كادت أن تجعلنى أترك اللعبة، ولكنه دفعنى إلى الأمام وأعطانى الثقة الكبرى ووجهنى إلى الطريق الصحيح نحو البطولات، كما لا أنكر فضل الكابتن أحمد بكر الذى له دور كبير فى دعمى وتوجيهى فى الأزهر الشريف، والآن أحظى بالتشجيع الدائم من قبل الكابتن حسام الجندى أحد أعمدة التدريب بستاد المنصورة.

■ هل الرياضة أعاقتك عن التفوق العلمى؟

لا بالطبع، فأنا أحافظ على التدريب المتواصل على مدار 6 أيام أسبوعياً، وأجتهد فى الدراسة للحفاظ على المركز الأول على مستوى المعهد خلال الصفوف الأول والثانى والثالث، وأحمد المولى على نعمة حسن تقسيم الوقت على النحو الأمثل، فهو السر فى التفوق والإجادة معاً سواء على الصعيدين الدراسى أو الرياضى.

■ ما دور الأسرة فى دعمك على الصعيد الرياضى والدراسى؟

تلعب الأسرة دوراً كبيراً فى حياتى الرياضية والعلمية، تشجعنى دائماً من أجل النهوض بمستواى بهدف التألق وخطف البطولات وعدم التراخه للوصول إلى حلمى والمضى بتوازن ناجح على الصعيدين العلمى والرياضى والسعى الدءوب من أجل فرض نفسى بقوة على منصات التتويج بالتركيز والإجادة والتدريب الجيد وتنظيم الوقت بين فترات الراحة والنوم والمران والاستذكار حتى أحصد التفوق فى شتى الاتجاهات، كما أحظى بدعم صديقى المقرب اللاعب سامح عبدالقادر وزميلى فى الدراسة والنادى.

■ ما الهوايات والرياضات الأخرى التى تمارسها؟

أحفظ 7 أجزاء من القرآن الكريم مع التجويد، كما أمارس رياضة ألعاب القوى، وحصدت فيها المركز الأول على محافظة الدقهلية فى 150 متر «عدو»، ومركز أول أيضاً فى الوثب الطويل وأول فى التتابع 4 × 100 م تتابع.

■ هل يمارس والدك أى رياضة؟

نعم كان يمارس والدى المصارعة الرومانى ورياضة الكونغ فو وتفوق فيهما ووصل إلى مراكز متقدمة، ويتمنى أن أواصل على الدرب الرياضى الناجح، خاصة أنه يرى طموح كبيراً بداخلى لأصبح بطلاً ذا شأن كبير، كما تتمنى لى والدتى دائماً بأن أكون من علماء الأزهر الناجحين وفى نفس الوقت انضم إلى المنتخب الوطنى لأرفع اسم مصر والأزهر فى المحافل العالمية والمشاركات الأولمبية.

■ ما طموحاتك المستقبلية فى اللعبة؟

أتمنى الوصول للدرجة الأولى فى الجمباز والانضمام إلى صفوف المنتخب الوطنى، وأصبح لاعباً دولياً يشرف مصر فى البطولات الدولية والعالمية، أكثف جهودى لإثبات نفسى والمنافسة الدائمة على الألقاب المحلية والوصول إلى المنصات العالمية عبر التدريب الدائم والمستمر يومياً طوال العام حتى فى أيام الامتحانات، مثلما يفعل النجوم الكبار، كما أتمنى اللعب فى الأولمبياد والبطولات الكبرى التى تضم ممثلين لكل دولة على مستوى العالم.

■ كلمة أخيرة من ابن الأزهر الشريف ومحافظة الدقهلية.

أدعو الله أن أوفق فى الدراسة والوصول لكلية هندسة الطيران، والهدف الثانى هو اللعب فى الأولمبيات والحصول على ميدالية أولمبية، وأتوجه بالشكر لكل من ساعدنى ووقوف بجوارى سواء من الأسرة والعائلة أو من الأصدقاء والمدربين الكبار، وأشكر خالتى على الدعم المتواصل والإيمان بقدراتى، وأثنى على جريدة «صوت الأزهر» لإلقاء الضوء على المميزين رياضياً عبر صفحاتها الرياضية.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg