احتفالا بيوم الشهيد: بنين مطروح ينظم ندوة بعنوان فضل ومنزلة الشهيد والشهادة

  • 14 مارس 2019
احتفالا بيوم الشهيد: بنين مطروح ينظم ندوة بعنوان فضل ومنزلة الشهيد والشهادة

نظَّم معهد بنين مطروح ندوة حول منزلة الشهداء وفضلهم عند الله، وذلك في إطار فعاليات الاحتفال بيوم الشهيد، وذلك تحت رعاية رئيس الإدارة المركزيَّة لمنطقة مطروح الأزهرية الشيخ محمد مزروعة.
حاضر بالندوة الأستاذ محمد حلمي، الوكيل الثقافيُّ لمنطقة مطروح الأزهرية، والشيخ كارم عفيفي، مدير عام التوجيه بمنطقة مطروح.

وأوضح الأستاذ محمد حلمي -خلال كلمته- أن الشهادة منحة إلهية لا محنة دنيوية؛ لأن اختيار الله سبحانه لبعض الناس ليكونوا شهداء يعني وقوع هؤلاء في محل الرضا عند الله عز وجل، وما سُمي الشهيد بهذا الاسم إلا لأنه مشهود له بالجنة، أو لأن الملائكة يشهدون موته إكرامًا له، ومشهود له بحسن الخاتمة.
مشيرا إلى أن هذه الذكرى تعتبر أقل واجب تجاه الشُّهداء العظماء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، كما تعد فرصة لاستذكار بطولاتهم وتضحياتهم، واستلهام الدروس والعبر، وبذل المزيد من الجهود للانتصار للوطن ودحر قوى العدوان ومرتزقتها.

وأكد الوكيل الثقافي أن الوفاء لدماء الشهداء وتضحياتهم تتجسد في الوفاء للمبادئ والقيم التي ضحوا من أجلها، والتصدي لمؤامرات العدوان ومخططاته التدميرية، مشددًا على أهمية غرس قيم الوعي والمعرفة بحجم المؤامرات التي تحاك ضد الوطن من قبل قوى العدوان ومرتزقتها، و بما حمله الشهداء من مشروع جهادي عظيم لعزة وكرامة الامة.
وأكد الشيخ كارم عفيفي، مدير عام التوجيه بمنطقة وعظ مطروح، على أن المسؤوليَّة التي رسمها ديننا الإسلامي الحنيف في مواجهة أعداء الإسلام والقيم والدين مسؤولية عظيمة، لافتًا إلى أهمية استشعار المسؤولية وحشد الجهود والطاقات للدفاع عن الوطن ضد العدوان.
مشيرًا إلى أن الشهداء الذين سقطوا في معارك الشرف والبطولة والعزة والكرامة هم النواة الحقيقية لأبناء مصر، وأنهم نالوا مكرمة عظيمة يفتخر بها كل مصريُّ حر.

طباعة

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.