20 ديسمبر, 2021

جامعة الأزهر تعلن "٢٠٢٢" عاما للمناخ والبيئة وخطة متكاملة لرفع وعي طلاب الجامعة وجميع منتسبيها بأزمة المناخ

- جامعة الأزهر تتعهد بتقديم نموذج عملي لمؤتمر COP27 لمجابهة التغيرات المناخية

- جامعة الأزهر تقرر دعم كافة مبادرات مؤتمرها عن"تغير المناخ"

     قررت جامعة الأزهر التكفل بتقديم نموذج عملي لمجابهة التغيرات المناخية، لتقديمه لمؤتمر COP27،  وذلك من خلال تخصيص أحد مباني كليات الجامعة كنموذج لتنفيذ نتائج وتوصيات المؤتمر من زراعة سطح المبنى، والاعتماد على الطاقة النظيفة في توليد الكهرباء، والتصميم المعماري والبيئة الخضراء وكل ما يدعم سبل استدامة الموارد. 

كما قررت جامعة الأزهر، خلال إعلان البيان الختامي وتوصيات مؤتمرها عن "التغير المناخي"، دعم كافة المبادرات التي تم استعراضها خلال أيام المؤتمر والممثلة في مبادرة "سطح أخضر"، ومبادرة ذوي الهمم لدعم البيئة، ومبادرة "غرفة عملية صديقة للبيئة" لمراقبة السلوكيات البيئية الخاطئة ونشر السلوكيات الصحيحة.  

هذا بالإضافة إلى إعلان جامعة الأزهر 2022 "عامًا للمناخ والبيئة" ووضع أجندة متكاملة لرفع الوعي بضرورة الحفاظ على البيئة بين طلاب الجامعة وجميع منتسبيها.

يُذكر أن جامعة الأزهر عقدت مؤتمرها العلمي الثالث تحت عنوان "تغير المناخ .. التحديات والمواجهة"، من 18 إلى 20 ديسمبر 2021م، برعاية كريمة من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبحضور فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والسادة الوزراء والمحافظين وأعضاء مجلس النواب والشيوخ، والعلماء والباحثين المتخصصين في مختلف المجالات المؤثرة في البيئة، وممثلين عن علماء الدين والمثقفين، ورؤساء الجامعات وأساتذتها، والسادة الإعلاميين والصحفيين، والطلاب والطالبات من مختلف الكليات والتخصصات العلمية.