09 يناير, 2022

الإمام الأكبر: الأزهر حريص على مواكبة تكنولوجيا العصر وخاصة في مجال التعليم

رئيس جودة التعليم:

- طفرة غير مسبوقة في تطوير منظومة التعليم بالأزهر

- الأزهر يجني ثمار تطوير التعليم


     استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الدكتورة/ يوهانسن عيد، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، بحضور فضيلة أ.د/ محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، والدكتورة/ راجية محمود طه، نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، لبحث سبل تفعيل نظم جودة التعليم في الأزهر.

وقال فضيلة الإمام الأكبر: إن الأزهر حريص على مواكبة تكنولوجيا العصر، وخاصة في مجال التعليم، لتخريج طلاب قادرين على مواجهة التحديات المعاصرة، مؤكدًا أن الأزهر يبذل قصارى جهده لتطوير منظومة التعليم بالجامعة والمعاهد، وتحقيق الشروط المطلوبة من قبل الهيئة القومية لجودة التعليم والاعتماد.

من جانبها أكدت الدكتورة/ يوهانسن عيد، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، أن التعليم الأزهري شهد تطورا ملحوظا وطفرة غير مسبوقة على مدار الـ ٧ سنوات الماضية، حيث تم اعتماد ٧٨٨ معهدا أزهريا، و ٢٤ كلية أزهرية ممثلة في ١٤ كلية شرعية و ١٠ كليات عملية، فوضعت جامعة الأزهر في مقدمة الجامعات المصرية من حيث عدد الكليات المعتمدة، فضلًا عن اعتماد ٨ برامج أكاديمية.

وأطلعت رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، فضيلة الإمام الأكبر على رؤية مصر ٢٠٣٠ لتطوير التعليم، مشيرة إلى أن المعاهد الأزهرية جزء لا يتجزأ من منظومة التعليم المصري حيث تمثل المعاهد الأزهرية ١٧٪ من إجمالي مؤسسات التعليم قبل الجامعي المصري، حيث يدرس فيها ثلث طلاب جمهورية مصر العربية، وأن نسبة اعتماد المعاهد الأزهرية المتقدمة للاعتماد جاءت ١٠٠٪، وهو ما يؤكد جاهزية الأزهر واستعداده وجدية الخطوات المتخذة لتطوير التعليم، مشيرة إلى أن المستهدف هذا العام أن يتم اعتماد ٧٥٠ معهدا أزهريا.