الجامع الأزهر


تفاصيل الخبر

انطلاق مشروع التعريف بالإسلام باللغات الأجنبية بالأزهر الشريف

  • | الإثنين, 2 فبراير, 2015
انطلاق مشروع التعريف بالإسلام باللغات الأجنبية  بالأزهر الشريف

  في إطار توجيهات الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بأهمية نشر صحيح الإسلام للناس كافة، وترسيخ الفهم القويم لتعاليم الإسلام السمحة ولرسوله الكريم في عقول وقلوب المسلمين في كل أرجاء المعمورة وتحصينهم، لاسيّما حديثي الإسلام منهم من التيارات الفكرية الهدامة، وتفعيلاً لتوصيات مؤتمر الأزهر الدولي لمكافحة التطرف شرع الرواق الأزهري باللغات الأجنبية بعقد سلسلة محاضرات وورش عمل للتعريف بصحيح الإسلام وللإجابة على الأسئلة التي يكثر تلقيها بشأن الإسلام.

 

 وجدير بالذكر أن إدارة الجامع الأزهر كانت قد دشنت في وقت سابق من العام الماضي مشروع المجالس العلمية باللغات الأجنبية الذي يهدف إلى توفير الخدمات التعليمية بشكل مجاني في كل العلوم الشرعية التي لاغنى للمسلم عنها.

 

وقال الشيخ حسام الدين علام الأزهري، محاضر الفقه باللغة الإنجليزية بالجامع ومنسق المجالس العلمية باللغة الإنكليزية أن المحاضرات تركز بشكل جوهري على تبيين أن الإسلام دعوة تقوم على التراحم والعدل والمساواة واحترام جميع بني البشر، فالكل أمام الله سواء يتفاضلون بالتقوى والعمل الصالح {يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [الحجرات: 13].


ويذكر أنه قد استفاد من هذه المحاضرات حتى الآن مسلمون وغير مسلمين من دول مختلفة كالولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وبولندا والهند وماليزيا وإندونسيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا، والذين أعربوا بدورهم عن تقديرهم البالغ للجهود المبذولة من قبل الأزهر الشريف ولتمكينهم من فهم حقيقة الإسلام بأسلوب عصري وميسر.
 

طباعة
 
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم