08 يوليه, 2017

وعاظ الأزهر يردون على شبهات جماعات العنف

وعاظ الأزهر يردون على شبهات جماعات العنف

عقد مجمع البحوث الإسلامية دورة تدريبية للوعاظ فى مراكز التدريب بأسيوط والإسكندرية والعاشر من رمضان ومدينة البعوث الإسلامية بالقاهرة، ويحاضر فيها نخبة متميزة من أساتذة جامعة الأزهر فى مختلف التخصصات الشرعية.

تضم الدورة 96 واعظاً من محافظات القاهرة الجيزة والقليوبية والفيوم وبنى سويف جنوب سيناء، على مدار 7 أسابيع.. ويدرس الوعاظ فى الدورة علم الفرائض، وفن الخطابة، والعقيدة، والحديث، وفنون الفتوى، وغيرها من الموضوعات الفقهية التى تتناسب والعصر.

من جانبه، قال الدكتور محيى الدين عفيفى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، خلال افتتاح الدورة التدريبية للوعاظ إننا أمام تحديات تحتاج منا جميعا أن نكون على قدر المسئولية؛ فالأزهر الشريف بتاريخه ورجاله وعلمائه العظام أثبت للعالم على مر العصور أنه قادر على القيام بدوره ومواجهة التحديات الفكرية بوعى وتركيز لحماية الشباب من استقطاب تيارات العنف والتكفير.

وأكد عفيفى فى كلمته للوعاظ أهمية الفهم والاستيعاب والتركيز على القضايا المعاصرة التى تتعلق بالمفاهيم المغلوطة وترويجها باسم الدين وأهمية تصحيحها وبيانها للناس؛ حتى يستطيع الواعظ أن يبين رسالة الأزهر بشكل واضح وميسر يجعل المجتمع مدركاً لخطر أدعياء الدين ومن يعملون على تشويه صورته بالقتل والتفجير واستحلال الأموال والمحرمات لتبرير الإجرام والإرهاب.

واستطرد عفيفى قائلاً: إن مهمة الواعظ ليست باليسيرة وهو ما دعانا إلى عقد هذه الدورات المتتالية حتى يستطيع الواعظ أن يؤدى مهمته على أكمل وجه ولن يتحقق ذلك إلا بدراسة القضايا المعاصرة فيما يتعلق بالشبهات المتعلقة بالعقيدة والنصوص الشرعية وضرورة فهم ضوابط التعامل معها. موضحاً أن علماء ووعاظ الأزهر الشريف حالياً هم الملاذ الآمن للناس فى ظل ما يعانيه العالم من انتشار جماعات التطرف والإرهاب التى تغزو عقول الشباب وتشوه صورة الدين فى أذهانهم وتستهدف أمن الوطن والمواطن.

نعمات مدحت

قراءة (696)/تعليقات (0)

كلمات دالة: