08 يوليه, 2017

وكيل الأزهر ورئيس قطاع المعاهد يشهدان احتفالية ختام تحدي القراءة العربي

وكيل الأزهر ورئيس قطاع المعاهد يشهدان احتفالية ختام تحدي القراءة العربي

نظم الأزهر الشريف، منتصف هذا الأسبوع بقاعة مؤتمرات الأزهر الشريف، احتفالية كبرى لتكريم أوائل مسابقة «تحدى القراءة العربى»، والتى نظمها الأزهر الشريف بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة وبرعاية من صاحب الفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبى.

وقد حضر احتفالية الأزهر بختام مشروع تحدى القراءة العربى، وتوزيع الجوائز على أوائل الجمهورية، كل من الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، والدكتور محمد أبوزيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والسيد عادل الجارحى من قطاع اللغة العربية بالإمارات، نائبا عن حاكم دبى محمد بن راشد ال مكتوم، والسيدة نجلاء الشماسى مسئول مشروع القراءة العربى فى دبى، بالإضافة لعدد من رؤساء المناطق الأزهرية، وعدد من الطلاب الفائزين والمشاركين من جميع المناطق الأزهرية.

ألقى الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، كلمة الاحتفالية، أكد خلالها أن الهدف الأسمى لمشروع تحدى القراءة العربى الذى يرعاه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر هو الحفاظ على اللغة العربية لغة القرآن الكريم، مؤكدا سعى الأزهر للوصول بالمشروع لكل الجامعات المصرية، وستكون أولى الجامعات المصرية هى جامعة الأزهر الشريف.

وأوضح وكيل الأزهر أن انضمام أبنائنا المغتربين فى جميع دول العالم لمسابقة مشروع تحدى القراءة شىء عظيم، خاصة أن نسبة البنين المشاركين وصلت إلى 57% فى حين بلغت نسبة البنات 48%، مشيراً إلى أننا نسعى لمشاركة أكثر من 2000 طالب وطالبة من طلاب الأزهر فى العام المقبل.

وقال الدكتور محمد أبوزيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إنه تم وضع ضوابط خاصة بالمشروع وحقق التسجيل على المواقع بزيادة ١٢٣ألف طالبة للعام الثانى، وبلغت أعداد المساركين ٦٢٣ ألف طالب وطالبة، وهى أعلى من مشاركة العام الماضى، كما أنها أعلى نسبة عن جميع المؤسسات التى تقدمت لمشروع تحدى القراءة وهو ما يؤكد عراقة الأزهر وأنه يتصدر الشأن العلمى داخليا وعالميا.

وأضاف أنه تم اختيار أفضل العناصر تحددت من خلال محكمين متخصصين، كما تم اعطاء دورات تدريبية للمحكمين بواسطة مدرب بمعرفة دولة الإمارات، علاوة على الاستعانة بعدد من المحكمين لهذا العام، كما تم تعيين وتنفيذ الضوابط عن طريق 25 إدارة من ادارات الأزهر.

وأوضح الأمير أن مشروع تحدى القراءة يسعى لصالح طلاب المعاهد الأزهرية فى جميع المحافظات وبتعاون مع دولة الإمارات العربية، حيث تم عقد تصفيات نهائية للمشروع، وقامت كل منطقة باختيار عشرين متسابقا منهم عشرة وصلوا للتصفيات النهائية بمركز مؤتمرات الأزهر بمنتهى العدل والشفافية.

ومن جانبها القت السيدة نجلاء الشماسى مسئول مشروع القراءة العربى فى دبى، كلمة خلال احتفالية الأزهر، قالت فيها إننا أطلقنا المشروع الذى يضم نحو عشرة ملايين طالب من جميع دول العالم العربى والإسلامى، بهدف الحفاظ على اللغة التى اختارها الله لتكون لغة القرآن الكريم.

وأوضحت مسئول المشروع أن الأمة العربية أحوج ما تكون لاستخراج المخزون من العلم بهدف الإبداع والتطوير، موجهة رسالة للطلاب بضرورة تحصيل الرصيد العلمى الكافى، ومطالبة أبناء الأزهر أن يحققوا ثقافة المعرفة والتخصص ومتعة الإبداع.

وقد تم توزيع الجوائز على الطلاب الفائزين على مستوى المناطق الأزهرية، وجاء فى المركز الأول الطالب شريف سيد مصطفى، منطقة القاهرة الأزهرية (الصف الثانى عشر)، وفى المركز الثانى الطالب باهر محمد أبوعجيلة، منطقة الشرقية الأزهرية (الصف العاشر)، وفى المركز الثالث الطالبة آية عبدالحميد عبدالفتاح، منطقة الغربية الأزهرية (الصف الحادى عشر)، وفى المركز الرابع الطالبة ضحى طارق شوقى، منطقة الجيزة الأزهرية (الصف الثانى عشر)، وجاء فى المركز الخامس الطالب عمر محمود أحمد سالم (الصف السادس)، وفى المركز السادس الطالبة خديجة أسامة محمد سيد، منطقة بنى سويف الأزهرية (الصف الحادى عشر).

أما فى المركز السابع فجاءت الطالبة مروة عيد منطقة بنى سويف الأزهرية (الصف الثانى عشر)، وفى المركز الثامن الطالب عمار ياسر محمد منطقة الإسكندرية الأزهرية (الصف الثانى عشر)، وفى المركز التاسع الطالب عثمان عبدالله عثمان منطقة أسيوط الأزهرية (الصف الثانى عشر)، وفى المركز العاشر الطالبة سهيلة رمضان عبدالرحيم، منطقة أسيوط الأزهرية (الصف العاشر)، فيما نال مشرف منطقة بنى سويف الأزهرية جائزة أفضل مشرف على مستوى الأزهر الشريف.

حسن مصطفى

قراءة (546)/تعليقات (0)

كلمات دالة: