03 أغسطس, 2017

بعثة طبية أزهرية في خدمة أبناء سيناء

بعثة طبية أزهرية في خدمة أبناء سيناء

أكد الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر أن المخطط الاستراتيجى للجنة خدمة المجتمع وتنمية البيئة يهدف إلى وصول القوافل الطبية إلى كافة الأماكن المحرومة من الخدمات الطبية فى أماكن سكنها، مشيراً إلى أن القوافل الطبية تشمل توقيع الكشف الطبى بمختلف التخصصات وإجراء العمليات الصغرى والكبرى لجميع الحالات المرضية، لافتا إلى أن قوافل الأزهر تشهد حضور عدد كبير من الأهالى الذين اعربوا عن سعادتهم لوجود أطباء جامعة الأزهر، الذين يؤدون رسالتهم على أكمل وجه دون انتظار المقابل.

واستقبل مستشفى الطور بمحافظة جنوب سيناء قافلة الأزهر الطبية بكافة التخصصات، وقام أطباؤها بتوقيع الكشف الطبى على أكثر من 1200 حالة، وإجراء 20 عملية جراحية، وسط حضور عدد كبير من الأهالى.

وشهد المستشفى حضورَ أعدادٍ غفيرة من المواطنين المحتاجين بتلك المنطقة النائية بمحافظة جنوب سيناء، الذين أبدوا تقديرهم لدور الأزهر الشريف الاجتماعى، وتحمله المسئولية فى ظروفٍ صعبة، وتقديمه الخدمات الطبية للمواطنين مجاناً، سواء كانت كشوفاً صحية أو صرف أدويةٍ، أو حتى إجراء عملياتٍ جراحية.

من جهته، قال الشيخ محمد العبد رئيس القافلة، ومدير عام إدارة الحسابات الخاصة بمشيخة الأزهر، إن القافلة تهدِف إلى تقديم الدعم للمواطنين المحتاجين وإعادة الصورة الصحيحة للأزهر الشريف، وخرّيجيه من أطباء وغيرهم، الذين يقدمون كل جهدهم من أجل خدمة المجتمع، وهو ما تشهد عليه عدد الكشوفات الضخمة التى أجرتها القوافل الطبية داخليا وخارجيا.

من جهتهم، أبدى مواطنو «سانت كاترين» سعادتَهم بتواجُد القافلة وتنوّع التخصصات الطبية، مطالبين بزيادة تلك الزيارات، وتحويلها إلى قوافلَ دوريّةٍ كلَّ شهرٍ أو شهرين.

وأشاد الدكتور محمد عبدالمجيد مدير مستشفى الطور، بأعضاء القافلة وبالدور الذى يقوم به الأزهر الشريف، ومثمنا جهود الأطباء التى تواصل عملها لساعات طويلة من أجل تقديم يد العون للمحتاجين، كما قام بالتنسيق مع أطباء القافلة فيما يتعلق بتفاصيل الكشف الطبى والعمليات الجراحية، لتقديم أفضل خدمة ممكنة للمرضى والمحتاجين. بينما قام الشيخ جمال حبيب رئيس منطقة سيناء الأزهرية بزيارة إلى مستشفى الطور بمحافظة جنوب سيناء للترحيب بأطباء القافلة.

حامد سعد

قراءة (294)/تعليقات (0)

كلمات دالة:
1345الأخير