02 مارس, 2015

خلال مشاركته في فعاليات "من أجل مصر" عفيفي: لابد من تفعيل القواسم المشتركة بين الإسلام والمسيحية

خلال مشاركته في فعاليات "من أجل مصر" عفيفي: لابد من تفعيل القواسم المشتركة بين الإسلام والمسيحية

خلال مشاركته في فعاليات "من أجل مصر"

عفيفي: لابد من تفعيل القواسم المشتركة بين الإسلام والمسيحية

 

شارك د.محيي الدين عفيفي الامين العام لمجمع البحوث الإسلامية  ظهر اليوم في فعاليات مؤتمر "من أجل مصر" بالكنيسة الأسقفية بالزمالك والتي تنظمها لجنة الخطاب الديني ببيت العائلة المصرية .

جاءت مشاركة أمين عام مجمع البحوث مع المطران منير حنا أنيس، رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بمصر وشمال إفريقيا، ونيافة المطران / د.يوحنا قلته، النائب البطريركي للكنيسة الكاثوليكية، د.محمد جميعة  منسق بيت العائلة ، وعدد من أعضاء بيت العائلة من الأئمة والقساوسة.

حثت كلمة "عفيفي" على التعايش السلمي المشترك ونبذ التشدد والعنف بكل صوره وأشكاله ، الأمر الذي تؤكده كل الأديان السماوية بلا مواربة، وأن مخالفة ذلك ليست من الدين في شئ.

وشدد عفيفي  في كلمته على ضرورة تفعيل القواسم المشتركة بين الإسلام والمسيحية، مؤكداً على أن مانتفق عليه أكبر بكثير مما نختلف فيه، مما يستوجب أن نكون يداً واحدة انتعايش ونعمل ونحمي أوطاننا من الفكر المتطرف والإرهاب الأسود.

 

قراءة (10846)/تعليقات (0)

كلمات دالة: