15 فبراير, 2024

منظمة الصحة العالمية تُحذر من "كارثة غير مسبوقة" حال تنفيذ عملية عسكرية في رفح

منظمة الصحة العالمية تُحذر من "كارثة غير مسبوقة" حال تنفيذ عملية عسكرية في رفح

     حذرت منظمة الصحة العالمية من "كارثة غير محسوبة العواقب" حال تنفيذ عملية عسكرية برية في مدينة رفح الفلـ.سـطـينية جنوب قطاع غـزة، إذ ستدفع النظام الصحي نحو حافة الانهيار.

وفي هذا السياق، قال ممثل المنظمة في غـزة والضفة الغربية ريتشارد بيبركورن: "الأنشطة العسكرية في تلك المنطقة المكدسة بالسكان، ستكون بلا شك كارثة غير محسوبة العواقب بل إنها ستتسبب في تفاقم الكارثة الإنسانية تفاقمًا لا يُمكن تخيله".

جدير بالذكر أن أكثر من ١,٥ مليون فلـ.سـطيني يعيشون مكدسين على الحافة الجنوبية لقطاع غـزة داخل الخيام والملاجئ المؤقتة، وذلك بعد فرارهم من القصف الصـهيـوني.

ويؤكد مرصد الأزهر أن تحذيرات منظمة الصحة العالمية يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من الدول الداعمة للكيان المحتل والتي تغض الطرف عن انتهاكاته التي وصلت إلى حد ارتكاب جر.ائم حر.ب مكتملة الأركان دون تحرك جاد لوقفها، وسط ادعاءات صـ.هـيونية بالدفاع عن النفس.

وهنا يتساءل المرصد إذا كانت عملية طوفان الأقصى يوم السابع من أكتوبر أوقعت ١٥٠٠ قتيل في صفوف المستوطنين رغم التقارير اللاحقة التي كشفت تورط قوات الاحتلال في قتل مواطنيه، مع الأخذ في الاعتبار صفة المبالغة الغالبة على تقارير الكيان بغرض جذب التعاطف وتسويغ أفعاله الد.موية قد أعطت له حق الدفاع عن النفس ليسفك د.ماء أكثر من ٣٠ ألف فلـ.سـطيني في حصيلة غير نهائية في ظل الأوضاع الراهنة، فماذا على الفلـ.سـطـينيين فعله إذًا للدفاع عن أنفسهم أمام القنابل الحارقة المحرمة دوليًّا وآلاف الأطنان من القاذفات؟!

قراءة (153)/تعليقات (0)

كلمات دالة: