19 مايو, 2024

بزيادة تقدر بـ 38% عن مارس.. مرصد الأزهر يصدر مؤشره للعمليات الإرهابية في باكستان لشهر أبريل

بزيادة تقدر بـ 38% عن مارس.. مرصد الأزهر يصدر مؤشره للعمليات الإرهابية في باكستان لشهر أبريل

     تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الوضع الأمني في باكستان ضمن قراءاته الشهرية لأنشطة الجماعات الإرهابية في البلاد، وبناء على مؤشر العمليات الإرهابية لشهر أبريل 2024، نفذت (77) عملية إرهابية أسفرت عن (70) قتيلًا، بينهم (35) مدنيًّا، و(67) مصابًا من بينهم (32) مدنيًّا.
وبمقارنة هذه الأرقام بما سجل في مارس الماضي، يلاحظ ارتفاع عدد الهجمات الإرهابية في أبريل بزيادة تقدر بـ 38% في عدد الهجمات، فقد خلفت (56) عملية إرهابية نفذت خلال مارس، (77) قتيلًا.
من جانبها، شنت قوات الأمن الباكستانية حملة موسعة للقبض على الإرهابيين وإحباط العمليات الإرهابية، وقد تمكنت الجهود الأمنية في تحييد (55) قتيلًا، واعتقال (12) متطرفًا خلال شهر أبريل، وهي الأرقام التي تقترب مما حقق في مارس حيث تم تحييد (54) متطرفًا.
أما مناطق تمركز العمليات الإرهابية، فقد انحصرت في المناطق الحدودية المتاخمة لأفغانستان، وهي: إقليم البلوشستان، ووزيرستان، وخيبربختون خواه، والبنجاب.
وكان إقليم خيبر بختون خاه هو الأكثر استهدافًا حيث استحوذ على ما نسبته 73 % من الهجمات الإرهابية التي نفذت خلال أبريل في باكستان، وقد استهدفت الكمائن، ونقاط تفتيش الشرطة والجيش، بواسطة القنابل اليدوية، والأسلحة الثقيلة.
ووفق المعهد الباكستاني لدراسات الصراع والأمن في إسلام آباد فإن الهجمات الإرهابية التي نفذت في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي وقدرت بـ 323 هجومًا أسفرت عن مقتل 324 شخصًا وإصابة 387 آخرين.
وبناءً على هذا يتضح أن الجماعات الإرهابية تصعد من عملياتها الدموية ضد أجهزة الشرطة والجيش وأماكن تمركزها ردًّا على اليقظة الأمنية التي تلاحقها في جميع أنحاء باكستان، إلا أن المناطق الحدودية تظل الهاجس الأكبر أمام إقرار الأمن الشامل في البلاد وهى مسألة يشترك فيها أغلب الدول التي تعاني من الإرهاب حيث تمثل الحدود الثغرة التي تستغلها الجماعات لتنفيذ عملياتها.

قراءة (90)/تعليقات (0)

كلمات دالة: