05 أبريل, 2017

تيسير معاني القرآن في أجزائه الثلاثين

تيسير معاني القرآن في أجزائه الثلاثين

سورة الفرقان 

كذب وأساطير المشركين: تبدأ بتنبيه البشر إلى أن القرآن لم ينزل للعرب وحدهم،  وإنما هو من أول الأمر جاء للعالمين، وأنه لن يتأثر بادعاء الكفرة أنه كذب أو أساطير،  وأن من جاء به رجل: "يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ" (الفرقان:7) 

للاطلاع على المقال من هنــا تيسير معاني القرآن في أجزائه الثلاثين 

 

قراءة (2516)/تعليقات (0)

كلمات دالة: