01 يونيو, 2022

مركز الأزهر العالمي للفتوى والمجلس القومي للمرأة ينفذان المشروع القومي التوعوي لتنمية الأسرة المصرية بمحافظة الغربية

 

لا زالت الخُطَا والجهود الحثيثة لبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية التابع لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة تزداد يومًا بعد يوم، فبعد جولات الأسبوع الماضي بعدد من المحافظات المصرية شهدت محافظة الغربية فعاليات انطلاق حملة الإرشاد الأسري والتنشئة المتوازنة الأسبوع الجاري ضمن المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية والذى يعد من البرامج الواعدة في إطار عمل المؤسستين والمستمد من البرنامج الرئاسي لتنمية الأسرة المصرية الذي يهدف إلى نشر الوعي الأسري والمجتمعي، وتصحيح المفاهيم، والعمل على التوعية بقضايا الصحة النفسية والإنجابية، والحفاظ على صحة الأطفال وتنشئتهم تنشئة سليمة، إضافة لصحة الأم، وتوعية المتزوجين بالفعل، والمقبلين على الزواج، وذلك بتدريبهم على إدارة الخلافات والمشكلات الأسرية التي تواجههم.

هذا وقد بدأت فعاليات الحملة بلقاء معالي السيد الأستاذ الدكتور طارق رحمي - محافظ الغربية، ولفيف من القيادات السياسية والشعبية والتنفيذية والدينية بالمحافظة.

حضر اللقاءَ الشيخُ عبد الحميد متولى - مدير وحدة لم الشمل بمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، والدكتورة صفاء مرعي - مقرر فرع المجلس القومي بالغربية.

فى بداية اللقاء وجه السيد الدكتور محافظ الغربية التحية والتقدير لفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف، والدكتورة مايا مرسي - رئيس المجلس القومي للمرأة، مشيرًا إلى دورهما في التعاون والمشاركة المثمرة لتنفيذ أهداف الدولة المصرية؛ موجهًا كافة المديريات والأجهزة المعنية بتقديم الدعم والتعاون مع أبناء الأزهر والمجلس القومي للمرأة، في سبيل تحقيق الأهداف السامية التي وضعت من أجلها مثل هذه البرامج المهمة للأسرة والمجتمع.

وأوضح رحمي أن قضية لم شمل الأسرة المصرية تعد واحدة من أهم القضايا المؤثرة في استقرار المجتمع المصري.

من جانبه أعرب فضيلة الشيخ عبد الحميد متولي مدير وحدة لم الشمل أن تنمية الأسرية من أهم أولويات مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، التي يعمل عليها منذ إنشائه من خلال دور إفتائي وإصلاحي وتوعوي باستثمار أدوات إلكترونية وميدانية متعددة منها استحداثه وحدة «لم الشمل» وبرنامج «التوعية الأسرية والمجتمعية».

هذا ومن المقرر أن تستمر الحملة في محافظة الغربية إلى نهاية الأسبوع الجاري.

وجدير بالذكر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية يعمل منذ وقت طويل بالتعاون مع مؤسسات الدولة المصرية وهيئاتها للحفاظ على استقرار الأسرة المصرية، وتحقيق أهداف خطة الدولة المصرية للتنمية المستدامة 2030م.

#الفتوى_الإلكترونية | #برنامج_التوعية_الأسرية_والمجتمعية


كلمات دالة:

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.