مقالات

06 مارس, 2022

في إطار التعاون المشترك بينهما .. مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية والشباب والرياضة يواصلان التوعية الأسرية بالجامعات المصرية

 

نشاط ملحوظ قام به مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على مدار الأيام القليلة الماضية في الجامعات المصرية من خلال برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية، حيث عقد أعضاء المركز عددًا من الندوات واللقاءات مع الطلاب.

ففي جامعة كفر الشيخ استقبل الأستاذ الدكتور محمد عبد العال - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب كلًّا من: الدكتور/ عبد الحليم إبراهيم كرسون، والدكتور/ أحمد نصر الدين - عضوا مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمقر المدينة الجامعية للطالبات حيث تناول اللقاء عددًا من المحاور المهمة كان منها: أهمية الأسرة وأسس الحفاظ عليها، وكيفية تأمين العقل والفكر من الأفكار المنحرفة والمتطرفة، إضافة إلى كيفية اختيار شريك الحياة، وأحكام الخطبة وضوابطها الشرعية، ومنهج الإسلام في الموازنة بين متطلبات الروح والبدن، كما أكدا على أهمية استقرار الأسرة المصرية لتحقيق استقرار المجتمع.

وقد وجه الأستاذ الدكتور/ محمد عبد العال - نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب الشكر للمركز على جهوده المبذولة في مجال التوعية الأسرية والمجتمعية.

وفي جامعة جنوب الوادي فرع قنا حاضر الدكتور/ السيد محمد عرفة - عضو الفتوى بالمركز في ندوة، تحدث فيها عن أهمية استقرار الأسرة والتربية السليمة وغرس القيم النبيلة في نفوس الأبناء حتى نخرّج جيلًا قادرًا على مواجهة التحديات، كما بين أن الأزهر الشريف بوصفه المؤسسة الدينية والمجتمعية الأكبر يعمل جاهدًا للحفاظ على كيان الأسرة واستقرارها، كونها وحدة بناء المجتمع.

وقد وجه الأستاذ الدكتور/ بدوي شحات - نائب رئيس الجامعة الشكر للأزهر الشريف وفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر، كما أكد أن الأزهر الشريف له مكانة كبيرة في قلوب المصريين وأنه منارة العلم للعالم أجمع.

وفي كلية التربية بجامعة دمنهور التقى الدكتور/ سامى عبد الجواد، والدكتور/ محمد العماوى - عضوا المركز، بطلاب الجامعة، وتناولا العديد من المحاور، كان من أهمها: أهم مهارات مواجهة المشكلات الأسرية، وطرق وضع الحلول لها، وأهمية المشاركة الزوجية الفعالة، وضمانات استقرار الحياة الزوجية.

وفى جامعة المنوفية استقبل الأستاذ الدكتور/ عادل مبارك - رئيس جامعة المنوفية، والأستاذة الدكتورة نانسي أسعد - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، كلًّا من الدكتور/ أحمد إبراهيم المشد، والدكتور/ بلال سعد خضر - عضوا مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، قبل التوجه إلى مقر الندوة، والتى هدفت إلى نشر الوعي بأهمية الحفاظ علي الأسرة، وتماسكها، واستقرارها، وإيجاد الحلول للحد من ظواهر العنف الأسري، حيث تناول اللقاء مظاهر العنف الأسري في المجتمع وكيفية الحد منه، وأهم معايير اختيار شريك الحياة.

كما عُقد لقاء بجامعة الأزهر الشريف العريقة وفي رحاب كلية الدراسات الاسلامية والعربية بنات تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ محمد عبد الفتاح - نائب رئيس جامعة الأزهر الشريف، حاضر فيه فضيلة الدكتور/ السيد محمد عرفة - عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، وتناول اللقاء عددّا من المحاور المهمة التى تبين أهمية الأسرة وأسس الحفاظ عليها، وحماية الأُسر من التفكك والحد من أسباب الطلاق وتحصين الشباب من الأفكار المتطرفة والهدامة.

وتأتي هذه اللقاءات في إطار بروتكول التعاون المشترك بين الأزهر الشريف ويمثله مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ووزارة الشباب والرياضة، والذي وقعه معالي الوزير الدكتور/ محمد عبد الرحمن الضويني - وكيل الأزهر الشريف، ومعالي الأستاذ الدكتور/ أشرف صبحي - وزير الشباب والرياضة؛ لتحقيق الاستقرار المجتمعي والأسري.

وفي ختام كل لقاء دار حوار مفتوح بين أعضاء المركز والطلاب أجاب فيه المحاضرون عن استفساراتهم وأسئلتهم في الأمور الدينية أو الحياتية.

ويستمر برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية في أنشطتة وتفاعله مع شرائح المجتمع المصري المختلفة؛ سيما الشباب، في كافة المحافظات.

#الفتوى_الإلكترونية | #برنامج_التوعية_الأسرية_والمجتمعية


كلمات دالة:

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.