مقالات

09 مارس, 2022

«العنف الأسري وخطره على المجتمع» حملة تثقيفية لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمحافظة الأقصر

«العنف الأسري وخطره على المجتمع» حملة تثقيفية لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمحافظة الأقصر🔻

بدأت يوم الاثنين الموافق 7 مارس بمحافظة الأقصر فعاليات الحملة التثقيفية، التي ينفذها مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في محافظات مصر برعاية كريمة من فضيلة الأمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف، وتأتي في إطار التعاون المشترك بين مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية والمجلس القومي للمرآة.

افتتح فعاليات الحملة معالي السيد المستشار مصطفى ألهم - محافظ الأقصر، بحضور الدكتور أسامة هاشم الحديدي - المدير التنفيذي لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، ونخبة من أعضاء المركز، وبعض قيادات المجلس القومي للمرأة، والقيادات السياسية، والتنفيذية بالمحافظة.

وخلال كلمته وجّه السيد المحافظ جزيل الشكر للأزهر الشريف ولفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف على الجهود المبذولة لحفظ استقرار الأسرة المصرية وحمايتها من التفكك، كما أعرب عن سعادته البالغة بالمشاركة في هذه الحملة الكريمة والمهمة كما أكد سيادته أهمية تكاتف جميع مؤسسات الدولة لتحقيق أهداف مثل هذه الزيارات.

وفي كلمته استعرض الحديدي جهود وحدة لم الشمل في إنهاء النزاعات الأسرية، حيث تم تسجيل (73،000) نزاع، قامت بالتدخل في (70،000) نزاع منها، وتم التصالح في عدد (68،500) حالة نزاع وخلاف أسري، وكان العدد الأكبر من هذه النزاعات منظورًا أمام المحاكم أو في درجات التقاضي المختلفة.

ونوّه إلى أن الأزهر الشريف ويمثله مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من خلال وحدة لمّ الشمل وبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية يمد يده للتعاون مع كافة مؤسسات الدولة وهيئاتها للحفاظ على استقرار المجتمع وحمايته من المخاطر التي تهدده عن طريق المحافظة على الأسرة كونها نواة المجتمع، وفي نهاية كلمته وجه الحديدي الشكر لمعالي محافظ الأقصر على حفاوة الاستقبال.

هذا وتبع اللقاء الافتتاحي عدد من لقاءات بمركز شباب طيبة بالعوامية ومركز شباب الأقصر، وجامعة الأقصر، وعدد من مراكز الشباب، ومقر المجلس القومي للمرأة وغيرها.

وتأتي هذه الحملات في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين الأزهر الشريف والمجلس القومي للمرآة، والذي وقعه فضيلة الأستاذ الدكتور محمد الضويني - وكيل الأزهر الشريف، والدكتورة مايا مرسي - رئيس المجلس القومي للمرأة.

وتُعدُّ هذه الحملات امتدادًا لجهود برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية في أنحاء الجمهورية، الذي استفاد من لقاءاته وفعالياته أكثر من 4 ملايين مواطن من خلال 49 ألف لقاء وندوة.

#الفتوى_الإلكترونية#برنامج_التوعية_الأسرية_والمجتمعية


كلمات دالة:

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.