أحوال شخصية و مواريث

15 مارس, 2022

انطلق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من الفتيا إلى كافة ميادين الحياة بما يزيد التنمية ويعزز من الأمن الفكري والاستقرار المجتمعي

المدير التنفيذي لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية الدكتور/ أسامة هاشم الحديدي خلال كلمته بالملتقى الفقهي الأول لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية:

إن منهج الأزهر الشريف الأغر مرتكز منذ عقود طويلة على علوم النقل والعقل والذوق، ومعتبر لأدوات الاستنباط، مراعيًا واقع الناس وتباين التجارب والأحوال.

وإنه وإن طال الزمان سيظل الأزهر -إن شاء الله- حامي العقيدة، وحارس الفضيلة، ومُجدد أمور الدين؛ وإن مرّت على الألفِ عام التي هي عُمره آلاف الأعوام.

ولا يخفى المكانة العظمى للفتيا في الإسلام وأهميتها لرعاية المصالح ودفع المفاسد وتحصين الفكر وزيادة التنمية.

لذا كان عمل مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية الدائب منطلقا من الفتيا إلى كافة ميادين الحياة بما يزيد التنمية ويعزز من الأمن الفكري والاستقرار المجتمعي.

ثم عرض أمام الحضور نتائج الملتقى وتوصياته.

#الفتوى_الإلكترونية | #الملتقى_الفقهي 


كلمات دالة:

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.