العبادات

15 سبتمبر, 2022

وكيل الأزهر الشريف يختتم دورة تأهيل المقبلين على الزواج بمجمع الإحسان الإسلامي بمدينة الشروق

اختتم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمجمع «الإحسان الإسلامي بمدينة الشروق المنبثق عن مؤسسة المحسنين» فعاليات وأنشطة دورة تأهيل المقبلين على الزواج ضمن سلسلته الجديدة لتدريب المقبلين على الزواج، وبحضور فضيلة وكيل الأزهر الشريف الأستاذ الدكتور/ محمد عبد الرحمن الضويني ضمن برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية وسط تفاعلٍ كبير من المتدربين.

 

وقد أكد «الضويني» أهمية حسن العشرة بين الزوجين في سعادة الأسرة والوفاء بحقوقها وواجباتها، ودور الوعي الأسري الصحيح في نجاح منظومة الزواج وتربية الأولاد، مشيرًا إلى أهمية ما يبذله مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في الإصلاح الأسري من خلال وحدة لم الشمل، وفي توعية المقبلين على الزواج من خلال دورات برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية.

 

كما أكد الدكتور أسامة الحديدي مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن المركز لم يدخر جهدا في نشر الوعي الأسري بكافة السبل والوسائل من أجل تعزيز استقرار الأسرة والمجتمع.

 

وقد قدمت الدورة عشر محاضرات بواقع محاضرتين يوميًّا، حاضر فيها نخبة من المتخصصين الشرعيين والنفسيين.

 

وتضمنت عدة محاور منها: مفهوم الأسرة وأهدافها، وكيفية اختيار شريك الحياة، ومشاعر ما قبل الزواج وأثرها على الاختيار، والتعرف على فقه الزواج في الإسلام، وفن التعامل بين الزوجين، والحقوق الزوجية، وأسس تربية الأبناء، وكيفية إدارة الخلافات الأسرية، وسُبل الانفصال الآمن بين الزوجين بما يُراعي حقوق الزوجين ويحفظ الأبناء.

 

جدير بالذكر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية قد افتتح دورات تأهيل المقبلين على الزواج برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب؛ بهدف زيادة الوعي الأسري والمجتمعي، والحد من الطلاق في المجتمع، ومواجهة كثير من الظواهر المجتمعية السلبية

 

ويتيح المركز هذه الدورات مجانًا، ويمكن للراغبين في الالتحاق بها التسجيل من خلال هاتف رقم 19906، أو عبر موقع مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على الإنترنت.


كلمات دالة:

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.