02 ديسمبر, 2016

عفيفي: الخطاب الديني يجب أن يقوم على علاقة ود ومحبة فهو خطاب تجميع وليس تنفير

عفيفي: الخطاب الديني يجب أن يقوم على علاقة ود ومحبة فهو خطاب تجميع وليس تنفير

قال د/ محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والمنسق العام لبيت العائلة المصرية خلال لقاء بيت التائلة اليوم بأسيوط إن التحديات التي يمر بالوطن تحتاج إلى مزيد من الود والمحبة في الخطاب الديني وهذا مما يراعيه الأزهر الشريف حيث أضاف مادة الثقافة الإسلامية في مراحل التعليم المختلفة لتنمية القيم الاجتماعية المشتركة بين أبناء الوطن الواحد

وأكد عفيفي على أن الجماعات الإرهابية تعمل على زعزعة التآلف والابتعاد بالناس عن القيم الاجتماعية وهذا ما رصده مرصد الأزهر الذي يعمل على تفنييد شبهات الجماعات المتطرفة .

كما أضاف عفيفي على أن الأزهر يعمل بكلتا جناحيه جناحه التعليمي في ترسيخ المباديء والقيم الأخلاقية والجناح الآخر في العمل الميداني ودليل ذلك البرامج العلمية والعملية والحوارات مع الشباب لأن الشباب هم المرآة العاكسة للمجتمع .

كما أكد عفيفي على أن الأزهر الشريف يواجه فوضى الفتاوى بكل حزم; بإنشائه للجان فتوى في كل مركز في كل المحافظات لتضييق الخناق على غير المتخصصين

وأوضح عفيفي على أن دور بيت العائلة المصرية لا يقتصر على المصالحات بل إن هناك لجان لها برامج تشتمل على محاور مهمة لاستعراض هموم الناس واقتراح الحلول المناسبة لها وأى تقصير سنقوم بإصلاحه على الفور.

وأضاف عفيفي أن هناك; فريق; يعمل داخل المدارس لترسيخ القيم الأخلاقية فبيت العائلة المصرية كيان فريد وليس مجرد جلسات عرفية بل كيان; اجتماعي و علمي و ثقافي فمصر تحتاج إلى جهود جميع أبنائها .

عدد المشاهدة (1909)/التعليقات (0)

كلمات دالة: