22 فبراير, 2018

"البحوث الإسلامية" ينفذ (11640) لقاء مع المواطنين لدعم العملية الشاملة للجيش والشرطة في مواجهة الإرهاب وتأمين وحماية البلاد

"البحوث الإسلامية" ينفذ (11640) لقاء مع المواطنين لدعم العملية الشاملة للجيش والشرطة في مواجهة الإرهاب وتأمين وحماية البلاد

نفّذ مجمع البحوث الإسلامية نحو (11640) لقاءً ضمن حملة دعم القوات المسلحة وقوات الشرطة في العملية الشاملة التي تقوم بها قوات إنفاذ القانون في شمال ووسط سيناء ومناطق مختلفة في أنحاء الجمهورية تحت شعار "سيناء 2018".

وقال د. محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن حملة التوعية في مختلف محافظات الجمهورية تستهدف تعريف المواطنين بالدور الوطني والبطولي الذي يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة من أجل القضاء على جماعات العنف والإرهاب التي تحاول ترويع الآمنين وزعزعة الاستقرار وبث الرعب بين أبناء الوطن، حيث أثبتت قواتنا المسلحة وقوات الشرطة قوة الردع الهائلة في مواجهة أي محاولة تستهدف أمن الوطن والمواطنين، وإن هذه الحملة الشاملة أكدت عزيمة مصر القوية في تطهير تراب الوطن من عصابات الإرهاب والتكفير وتأمين وحماية البلاد، ودعم التنمية الشاملة التي تتم في شتى المجالات لتحسين الأحوال معيشية وتخفيف العبء عن المواطن، وتوفير فرص العمل للشباب، لأجل تنفيذ خطط الدولة في دعم المشارع الاقتصادية الكبرى.

أضاف الأمين العام أن الحملة التي أطلقها المجمع لدعم القوات المسلحة والشرطة في هذا الشأن ركزت في لقاءاتها على العديد من المحاور المهمة مثل: الدفاع عن الأوطان وحمايتها، والتضحيات العظيمة لأبطال قواتنا المسلحة وقوات الشرطة والروح القتالية العالية لأجل حماية تراب الوطن، وفضل الجندية، وأهمية نعمة الأمن والأمان، وأهمية وعي المواطنين بالحرب التي تخوضها مصر لدحر الإرهاب والتطرف، والانتصارات العظيمة التي حققتها وتحققها تلك الحملة الشاملة في سحق الإرهابيين، وتصحيح مفهوم الجهاد، وبيان موقف الإسلام من الإرهاب، ودور الشباب في بناء الدولة في ظل التحديات المعاصرة.

وأشار عفيفي إلى أن الوعاظ انتشروا في جميع أنحاء الجمهورية في المساجد والمدارس والمعاهد ومراكز الشباب والأمن المركزي والسجون والمصالح الحكومية؛ للوصول إلى أكبر عدد من الجماهير.

عدد المشاهدة (3892)/التعليقات (0)

كلمات دالة: