05 أبريل, 2016

قوافل "البحوث الإسلامية" تواصل المسيرة وتنطلق إلى "جنوب سيناء"

قوافل "البحوث الإسلامية" تواصل المسيرة وتنطلق إلى "جنوب سيناء"

أوفد مجمع البحوث الإسلامية قافلة دعوية إلى جنوب سيناء صباح اليوم الاثنين؛ وذلك في إطار خطة الأزهر الشريف لتوعية المواطنين في تلك المناطق المهمة من خلال اللقاءات الميدانية التي تقوم على التواصل المباشر مع المواطنين في أماكنهم؛ لتعريفهم بصحيح الدين وتحذيرهم من مخاطر الأفكار المضللة.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د.محيي الدين عفيفي إن القافلة تستهدف الوصول إلى عدة مدن منها (رأس سدر، والطور، ودهب، وسانت كاترين) وتستمر حتى صباح السبت القادم؛ وتسعى إلى توعية المواطنين بسماحة الإسلام بصورة واضحة وميسرة بعيداً عن الفكر المتشدد والمتعصب الذي تتبناه التيارات المتشددة التي تركز على هذه المناطق.

أضاف "عفيفي" أن القافلة تستهدف الدعم المعنوي وتنمية الوعي الديني، وحث الناس على العمل والتكاتف من أجل مصلحة الوطن، وبث الأمل في نفوس الشباب ليكونوا على وعي كبير بالتحديات التي تستهدف أمن الوطن والمواطنين خاصة في المناطق التي تنتشر فيها الجماعات المتشددة والتكفيرية.

وأوضح الأمين العام أن طبيعة تلك المناطق تحتاج إلى استراتيجية معينة كي تستطيع القافلة إفادة الناس وحمايتهم من الفكر المتطرف.

أشار الأمين العام إلى أن قافلة اليوم هي الثانية خلال هذا الأسبوع؛ لافتاً إلى أن المجمع أطلق الجمعة الماضية قافلة دعوية توجهت إلى مدينة مطروح، وتم توجيه أفرادها للنزول إلى مناطق مختلفة للتواصل مع المواطنين؛ في مناطق (سيوة)(السلوم)(سيدي براني).

وأكد عفيفي أن كل القوافل تركز على عدة موضوعات محورية أثناء إجراء لقاءات مع المواطنين مثل: الانتماء للوطن، والرحمة، وحسن الخلق، وقيمة العمل والتعاون والتكافل بين الناس.

عدد المشاهدة (2017)/التعليقات (0)

كلمات دالة: