23 مارس, 2016

بيان مجمع البحـــوث الإســـلامية حول زيارة شيخ الأزهر إلى ألمانيا

بيان مجمع البحـــوث الإســـلامية حول زيارة شيخ الأزهر إلى ألمانيا


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد.

فيُسجّل مجلس مجمع البحوث الإسلامية بجلسته المنعقدة الأربعاء 23/3/2016م أسمى معاني الاعتزاز والتقدير، والشكر لله – عز وجل – على توفيقه لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر في زيارته التاريخية لألمانيا، فقد جاءت كلماته ومحاضراته وحواراته معبِّرة عن الإسلام ووسطيته، والأزهر ورسالته، ويؤكد مجلس المجمع أن ما جاء في كلمات فضيلة الإمام الأكبر هو رأي الأزهر الشريف، في التعبير عن الإسلام وفهمه، وهي الرسالة التي شَرُف الأزهر بالقيام عليها منذ نشأته حتى تاريخه.

وقد أوصى المجلس أن تكون الكلمات والمحاضرات والحوارات ضمن وثائق المجمع، ويرفع المجلس أبلغ آيات الثناء والتقدير للبرلمان الألماني وللحكومة الألمانية؛ وذلك لحفاوة الاستقبال والاهتمام البالغ بخطاب الإمام الأكبر وحرصهم على إتاحته للكافة عبر وسائل الإعلام الألمانية.

 

عدد المشاهدة (1797)/التعليقات (0)

كلمات دالة: