20 مايو, 2019

استمر دم النفاس إلى ثاني أيام رمضان ولكن كان الدم ضعيفًا جدًا وصامت المرأة فما حكم صيام هذين اليومين ؟

صرح الفقهاء  بأن حكم النفساء حكم الحائض في حل ما يحرم عليها ويسقط عنها، وذلك لأن دم النفاس هو دم الحيض ، إنما امتنع خروجه مدة الحمل لكونه ينصرف إلى غذاء الحمل .

ومما يحرم على النفساء فعله الصيام، فلا يجوز للنفساء أن تصوم إلا بعد انقطاع الدم انقطاعا تاما والتطهر منه.

فإذا كان قد انقطع الدم انقطاعا تاما وتطهرت وصامت، فصيامها صحيح، وإذا لم ينقطع الدم حتى ولو كان قليلا، فلا يجوز الصيام، ولو صامت المرأة فصيامها باطل، وعليها الإعادة.

 

عدد المشاهدة (2589)/التعليقات (0)

كلمات دالة: