12 نوفمبر, 2015

"البحوث الإسلامية" يطلق قافلة دعوية إلى السويس لمعالجة المشكلات الأسرية

"البحوث الإسلامية" يطلق قافلة دعوية إلى السويس لمعالجة المشكلات الأسرية

أطلق مجمع البحوث الإسلامية قافلة دعوية أمس الأربعاء إلى محافظة السويس شارك فيها وعاظ الأزهر من محافظة المنوفية؛ حيث استهدفت القافلة مواجهة بعض المشكلات المجتمعية، خاصةً ما يتعلق بالأسرة وانتشار العنف الأسري وتفشي الطلاق؛ مما يؤدي إلى تشريد وضياع الأولاد، فضلاً عن انحرافهم في ظل التأثيرات السلبية وغياب المسؤولية ومشاهدة الأفلام الهابطة وسوء التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي وما يُبث على المواقع الإلكترونية مما أدي إلى تصدع بنيان الأسرة.

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن ما شهدته الفترة الأخيرة من ارتفاع معدلات الطلاق نتيجة زيادة المشكلات الأسرية والمجتمعية دعا إلى ضرورة توجيه قوافل دعوية إلى المناطق التي تعاني من هذه المشكلات لمحاولة تقديم الحلول المناسبة لعلاجها من المنظور الديني.

أضاف عفيفي أن الأسرة هي وحدة بناء المجتمع ولذلك فإن تفكك الأسرة الواحدة يؤثر سلباً على المجتمع حيث يؤدي ذلك إلى ظهور فئات تعاني من عدم الاستقرار والضياع وفقدان التوجيه؛ وهو ما يدعو إلى ضرورة العلاج وتوضيح أسباب تلك المشكلات ووضع الحلول المناسبة لمعالجتها من أجل تحقيق التماسك الأسري وضمان إعداد جيل قادر على البناء والتنمية والتعاون.

عدد المشاهدة (7371)/التعليقات (0)

كلمات دالة: