13 يناير, 2020

دم الحيض غير منتظم فماذا أفعل كي أصلي ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد : اعلمي أختي السائلة ما يلي:

1. أن المرأة بالنسبة للدم النازل عليها إما أن تكون معتادة أى لها عادة منتظمة ، أو مميزة تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره من أنواع الدماء الأخرى من حيث اللون والألم والرائحة ، وإما مبتدأة ينزل عليها الدم لأول مرة ، وإما متحيرة وهي التى ليست لها عادة منتظمة ولا تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره .

2. أقل مدة للحيض يوم وليلة وأكثره خمسة عشر يوما كما هو مذهب الشافعية .

3- يعرف انتهاء الحيض بعلامات وهي: انتهاء المدة عند المعتادة ، واختلاف صفة الدم عند المميزة ، واستمرار الدم أكثر من 15 يوما ، جفاف المحل ، أو خروج سائل أبيض بعد انتهاء الدم ويسميه الفقهاء بالقصة البيضاء .

وبناء على ما سبق وعلى ما جاء بالسؤال فإنا نفيد بما يلي :

1. يبدو من السؤال أن السائلة متحيرة ، والراجح أن تمكث قدر عادتها القديمة فتكون هذه الأيام أيام حيض ، والأيام الأخرى استحاضة ؛ لقول النبي [ لأم حَبِيبَةَ : «امْكُثِي قَدْرَ مَا كَانَتْ تَحْبِسُكِ حَيْضَتُكِ، ثُمَّ اغْتَسِلِي وَصَلِّي» صحيح مسلم (1/ 264)

2. في الأيام التى تزيد عن مقدار العادة القديمة قبل هذا الاضطراب تتوضأ لكل صلاة ، وتتحفظ من الدم حتى لا يلوث ثيابها وتصلي ولو نزل الدم فلا تبالي به.

عدد المشاهدة (1068)/التعليقات (0)

كلمات دالة: