27 فبراير, 2020

بحضور الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية.. انعقاد المؤتمر نصف السنوي لمنطقة وعظ سوهاج

بحضور الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية.. انعقاد المؤتمر نصف السنوي لمنطقة وعظ سوهاج

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، انطلق صباح اليوم الأربعاء المؤتمر نصف السنوي لمنطقة وعظ سوهاج والذي حمل عنوان " دور منطقة وعظ سوهاج في المشاركة المجتمعية الإيجابية " بحضور الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، واللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، والأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر السابق ورئيس لجنة المصالحات، والشيخ محمد زكي الأمين العام السابق لمجمع البحوث الإسلامية، والشيخ على طيفور وكيل وزارة الأوقاف بسوهاج، والأستاذ الدكتور حسن القصبي الأمين العام المساعد للبحث العلمي بمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني، والقمص كيرلس وكيل مطرانية سوهاج نيابة عن الانبا باخوم أسقف سوهاج والمنشاة والمراغة، والدكتور محمد حسانين رئيس الإدارة المركزية لمنطقة سوهاج الأزهرية، والشيخ محمود الحويط مدير عام منطقة وعظ سوهاج، والعديد من القيادات الشعبية والتنفيذية للمحافظة.
ناقش المؤتمر الذى نُظّم بقاعة الاحتفالات الكبرى بديوان منطقة سوهاج الأزهرية المشاركة المجتمعية الإيجابية لمنطقة وعظ سوهاج، ودورها في تنمية المجتمع وتصحيح المفاهيم.
افتتح المؤتمر بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وما تيسر من القرآن الكريم، وخلال كلمته وجه فضيلة الشيخ محمد زكي الشكر للقائمين على مجمع البحوث على هذه المؤتمرات، التي تساهم في توثيق نشاط مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية، والتنسيق بينها وبين كافة هيئات الدولة؛ بما يساعدها في نشر مفاهيم ورسالة الأزهر الوسطية، واستعرض الفيلم الوثائقي نشاط منطقة وعظ سوهاج خلال الفترة الماضية.
وأكد القمص كيرلس فهيم أن المؤسسات الدينية تؤدى دورا مجتمعيا حيويا، وأنها بمثابة صمام أمان له، وأضاف أن التوعية والتثقيف من أهم العناصر التي ينبغي علينا الاهتمام بها في الفترة المقبلة.
من ناحيته، ركز الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، على الفائدة من انعقاد هذه المؤتمرات؛ بإبراز الدور الرئيس للأزهر بالتنسيق مع قطاعات الدولة، كما ألقى الضوء على القيم المشتركة بين الرسالات السماوية، وأن الاختلاف فيما بينها هو سنة كونية، ذكر المولى سبحانه وتعالى: (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين).
واختتم عياد كلمته بدور الأزهر في استقرار المجتمع وتصحيح المفاهيم ونشر رسالة النماء والتسامح والتعايش والتي تنطلق من جوهر الإسلام.
وأوضح الأستاذ الدكتور عباس شومان دور الأزهر الشريف في احترام وإثراء التنوع ونشاطه الفاعل في دعم التعايش السلمي في كافة أنحاء العالم، وأشار شومان إلى أن الأزهر نادى بإسقاط مصطلح الأقليات وتبنّي المواطنة في الشرق والغرب كما تحدث عن دور بيت العائلة المصرية في احتواء ومعالجة الكثير من الأحداث بين أبناء الوطن الواحد، وأكد شومان أن مهمة المؤسسات الدينية متمثلة في الأزهر والأوقاف والكنيسة تصحيح فكر المجتمع وتعريفهم بمبادئ الرسالات التي تدعو إلى المحبة والتعايش وأنها مهمة ليست سهلة.
وأبدى سيادة اللواء الوزير طارق الفقي محافظ سوهاج سعادته البالغة بتواجده في هذا المؤتمر وسط هذه الكوكبة من علماء الأزهر وقياداته والقيادات الشعبية والتنفيذية، ونبه الفقي على أن كافة مؤسسات الدولة تعمل لهدف واحد هو رقي مصر وتقدمها.

عدد المشاهدة (1822)/التعليقات (0)

كلمات دالة: منطقة وعظ سوهاج