02 مايو, 2020

في حلقة جديدة من سلسلة "بأخلاقنا نرتقي" أمين "البحوث الإسلامية": "الكلمة الطيبة" لبنة قوية في بناء المجتمع والتقريب بين الناس

في حلقة جديدة من سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"  أمين "البحوث الإسلامية": "الكلمة الطيبة" لبنة قوية في بناء المجتمع والتقريب بين الناس

واصل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد حديثه عن الفضائل والأخلاق التي نحتاج إليها في مجتمعاتنا، وذلك من خلال سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"، والتي يتم نشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي على مدار أيام الشهر الفضيل.

وتناول الأمين العام في حلقة اليوم قيمة حفظ اللسان، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت"، والواقع يدل على أننا بحاجة إلى تطبيق هذا الحديث والعمل به في الوقت الحالي، خصوصًا مع تنوع الأحداث، وتنامي الظروف التي أصابت الكثير منا بالقلق والهلع والاضطراب. 

وأكد عياد على أهمية الالتزام بالكلمة الطيبة، وعدم نقل الكلمة مالم تبعث على الأمل، بل الأولى أن تدفع إلى اليقين والبناء خصوصًا في وقت الأزمات. 

أضاف الأمين العام أنه لأهمية الكلمة جعلها النبي صلى الله عليه وسلم صدقة، حيث قال صلى الله عليه وسلم: "الكلمة الطيبة صدقة"، فلنحرص على التحلي بالكلام الطيب والتخلي عن الكلام القبيح، لأن الأمم والمجتمعات في أمس الحاجة إلى مراعاة ذلك، خصوصًا مع الظروف الطارئة والأحداث الجارية.

 

شاهد الفيديو

عدد المشاهدة (1283)/التعليقات (0)

كلمات دالة: اخبار1441