17 مايو, 2020

أمين البحوث الإسلامية: التخلي عن العادات الخاطئة فضيلة تجنب المجتمع المفاسد

أمين البحوث الإسلامية: التخلي عن العادات الخاطئة فضيلة تجنب المجتمع المفاسد

 

واصل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد حديثه عن الفضائل والأخلاق التي نحتاج إليها في مجتمعاتنا، وذلك من خلال سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"، والتي يتم نشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي على مدار أيام الشهر الفضيل.

 

تناول الأمين في حلقة اليوم فضيلة التخلص من العادات والتقاليد الخاطئة، فهو من السلوكيات التي ينبغي أن يتخلى عنها الإنسان لما يلزم عنها من مفاسد عديدة تؤدي إلى ضياع المجتمعات. 

 

أضاف عياد أن التبعية للأعراف والعادات أمر محمود، طالما تستقيم مع الفطرة، وتتوافق مع الشرع، إلا أنه لا يخلو عصر من العصور من طائفة ضلت السبيل، ووقعت في الخطأ نتيجة التأثر بالعادات والتقاليد الخاطئة والأعراف الباطلة، وهذا أمر ذمّه الله تعالى ونهى عنه في آيات كثيرة في القرآن الكريم. 

 

أوضح الأمين العام أن العرف والعادة قد ينقلان الإنسان من الحق إلى الباطل، ولذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتمحيص ما يعرض على الإنسان من آراء أو أفكار أو عادات أو تقاليد أو أعراف، حتى لا يظلم الإنسان نفسه أو غيره.

عدد المشاهدة (4819)/التعليقات (0)

كلمات دالة: اخبار1441