12 أغسطس, 2015

"أمين البحوث الإسلامية" لهذه الاسباب تأخر المسلمين عن غيرهم

"أمين البحوث الإسلامية" لهذه الاسباب تأخر المسلمين عن غيرهم

 

التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د.محي الدين عفيفي  بالفوج الثاني من معسكرات الشباب  بالقاعة الكبرى في المدينة الجامعية بجامعة الإسكندرية في حضور  د.رشدي زهران رئيس جامعة الإسكندرية ولفيف من أساتذة الجامعة وعدد كبير من الطلاب والطالبات من مختلف الكليات العملية والنظرية من أنحاء الجمهورية؛ وذلك انطلاقا من أهمية الحوار والتواصل مع الشباب والاستماع إليهم وإعطائهم  الفرص للتعبير عن آرائهم وآمالهم وآلامهم وواقعهم .

 

شهد اللقاء حواراً مفتوحاً بين الأمين العام للمجمع والحضور من الطلاب والطالبات حيث قاموا بطرح العديد من الأسئلة والإشكالات التي تؤرقهم وتشغل عقولهم مثل: حدود العلاقات بين الطلاب والطالبات، وأهمية وجود مقرر للتربية الدينية؛ ليوضح كل ما يهم الإنسان وعلاقته بالله وحاجة الشباب إلى من يجيبهم على أسئلتهم الدينية، والتحديات الموجودة في المواقع الالكترونية وما يُبث فيها من فتاوى وآراء فيها تضارب فكيف تُختار الآراء؛ فضلاً عن دور الأزهر الشريف نحو المسلمين المضطهدين في عدد من البلاد الآسيوية والأفريقية، والنمطية في أداء عدد من العاملين في حقل الدعوة وطريقة التناول التقليدي للموضوعات بعيدآ عن الواقع؛ والسر في تأخر المسلمين وتقدم غيرهم؛ بالإضافة إلى عدد من الأسئلة التي تتعلق بالجوانب السلوكية والجوانب الأخلاقية.

 

واعتمد الأمين العام في إجابته على تلك الإسئلة على الأسلوب الواضح والمركز؛ بالإضافه إلى  اعتماده على فقه الواقع وعلى فهم منطلقات الشباب في التفكير والتحصيل.

 

من جانبه طلب رئيس جامعة الإسكندرية من الأمين العام أهمية عقد هذه اللقاءات الحوارية بصفة مستمرة من أجل التواصل مع الشباب والاهتمام بما يدور في عقولهم وما يناسبهم من قضايا ينبغي أن يتم طرحها في مثل هذه اللقاءات.

 

كما وعد الأمين العام بتحقيق ذلك والتواصل مع جميع الجامعات لأجل فتح قنوات جديدة مع الشباب وتصحيح الصور الذهنية المشوهة في عقولهم من خلال ما يقرأون ويسمعون من أدعياء العلم.

عدد المشاهدة (4677)/التعليقات (0)

كلمات دالة: