22 أكتوبر, 2020

حصاد قافلة الأزهر الدعوية بالوادي الجديد: ٢٠٠٠ فتوى و ٤٠ ندوة ومحاضرة وأمسية دينية

حصاد قافلة الأزهر الدعوية بالوادي الجديد: ٢٠٠٠ فتوى و ٤٠ ندوة ومحاضرة وأمسية دينية

ـ توزيع حقائب وأدوات مدرسية ومواد غذائية وإغاثية

ـ إلقاء خطبة الجمعة في ١٧ مسجدًا

اختتمت قافلة الأزهر الدعوية والإغاثية بالوادي الجديد عملها، وكانت قافلة الأزهر الدعوية مقسمة على ثلاث مجموعات؛ مجموعة في مدينة الخارجة، والثانية في الداخلة، والثالثة في الفرافرة، وكان العمل على فترتين صباحية ومسائية، وبلغت ندوات القافلة ٤٠ ندوة ومحاضرة وأمسيات دينية.

وألقى وعّاظ الأزهر خطبة الجمعة في ١٧ مسجدًا بالخارجة والداخلة والفرافرة، فضلًا عن توزيع مواد غذائية وإغاثية وأدوات مدرسية، فضلًا عن بحث أكثر من ٢٥ حالة وأسرة فقيرة ما بين تيسير زواج وإعانات شهرية ومساعدات علاجية.

وعقد وعاظ الأزهر لقاءات وندوات في مراكز الشباب والمدارس والمعاهد والمكتبات العامة والكنائس، ودارات الموضوعات حول الوحدة الوطنية، وأهميتها في تماسك المجتمع، وأهمية الانتماء للوطن والعمل على الارتقاء به، وأهمية المرأة في المجتمع وتكريم الإسلام لها، وأهمية العلم ودوره في تقدم الشعوب، والاحتفال بمولد خير البرية وأهمية اتباع نهجه وإحياء سننه.

وشهد أعضاء قافلة الأزهر إقبالًا كبيرًا من أهالي الوادي الجديد بالسؤال عن الفتاوى، والتي جاوزت ٢٠٠٠ فتوى، وشملت الفتاوى العديد من المناحي؛ منها: الزواج والطلاق والميراث وبعض الفتاوى الخاصة بالنساء.

واستقبل اللواء/ محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، الدكتور/ نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، مؤكدًا أن أبناء الوادي الجديد بحاجة ملحة لتواجد وعاظ الأزهر، لتفسير وتوضيح أمور الدين الإسلامي بطريقة مستنيرة.

وضمت قافلة الأزهر التي انطلقت إلى محافظة الوادي الجديد، منذ الأربعاء الماضي، ١٧ من كبار علماء الأزهر الشريف، بهدف عقد لقاءات وندوات توعوية ثقافية ودينية بمراكز الشباب والمكتبات العامة والمعاهد والمدارس بمدن وقرى الداخلة والخارجة والفرافرة، بالإضافة إلى توزيع مواد غذائية وإغاثية، وشنط وأدوات مدرسية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

وجاءت هذه القافلة في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بتكثيف البرامج الدعوية والتوعوية لوعاظ وواعظات الأزهر، ووجودهم المستمر بين الناس للوقوف على الظواهر السلبية بالمجتمع، والعمل على معالجتها، وتلبية احتياجات المجتمع المعرفية في القضايا المعاصرة، التي ترتبط بواقع الناس وتمس اهتماماتهم بشكل مباشر، وذلك انطلاقًا من الدور الإنساني والمجتمعي والدعوي الذي يضطلع به الأزهر الشريف.

عدد المشاهدة (1137)/التعليقات (0)