16 نوفمبر, 2020

خلال لقائه الأمناء المساعدين ومدراء العموم .. أمين "البحوث الإسلامية": ثقة الناس بالأزهر وعلمائه تفرض علينا مزيدًا من المسئوليات

خلال لقائه الأمناء المساعدين ومدراء العموم .. أمين "البحوث الإسلامية": ثقة الناس بالأزهر وعلمائه تفرض علينا مزيدًا من المسئوليات

التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد بالأمناء المساعدين ومدراء عموم المجمع، وذلك لبحث استراتيجية العمل داخل إدارات المجمع في الفترة المقبلة، في إطار تنفيذ توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر.
وقال الأمين العام، خلال اللقاء إننا في مرحلة مهمة نظرًا للظروف المحيطة؛ والتي تحتاج منا جميعًا إلى مزيد من الأداء وتحمل الأعباء، فنحن نتعامل مع فئات متنوعة من المجتمع في حاجة مُلحة إلى المعرفة بالكثير من الأمور التي ترتبط بحالهم ارتباطًا مباشرًا، كما أن ثقة الناس بالأزهر وعلمائه الأجلاء تزيد من تلك الأعباء وتفرض علينا مسئولية إضافية.
أضاف عيّاد أن المرحلة الحالية التي تعيشها الدولة المصرية تقتضي أن يكون الجميع على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا، وعلى استعداد تام ويقظة في مواجهة التحديات الراهنة، التي ينبغي التعامل معها بحزم وإصرار، لأن العبرة بالجهود الوطنية المخلصة التي تستشعر عظمة الانتماء لهذا الوطن الكبير الذي يحتاج إلى كل الجهود المبذولة والعمل الجادّ المبني على الفكر والتخطيط والالتحام بالواقع.
وشدّد الأمين العام على ضرورة تسهيل الإجراءات اليومية المتعلقة بالجمهور، وسرعة قضاء مصالحهم والتعاون الفعّال لحل مشكلاتهم، وعدم تعطيل مصالح الجمهور خلال المرحلة المقبلة.

عدد المشاهدة (249)/التعليقات (0)

كلمات دالة: