03 ديسمبر, 2020

"البحوث الإسلامية" يطلق حملة توعوية باللغتين العربية والإنجليزية لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة بعنوان: "بدعمهم ترحمون"

"البحوث الإسلامية" يطلق حملة توعوية باللغتين العربية والإنجليزية  لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة بعنوان: "بدعمهم ترحمون"

يطلق مجمع البحوث الإسلامية اليوم حملة توعوية شاملة تُنفذ بشكل مباشر وإلكتروني، باللغة العربية بعنوان: "بدعمهم ترحمون"، By Them We Have) Mercy) باللغة الإنجليزية وذلك بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، والذي يوافق الثالث من شهر ديسمبر في كل عام، تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب_شيخ الأزهر، بضرورة الاهتمام بالفئات الخاصة في المجتمع وعدم إشعارهم بأي نقص بل وتقديم كل سبل الدعم المعنوي لهم.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن الحملة تستهدف بيان اهتمام الدين الإسلامي بالفئات الخاصة، وكيفية التعامل معهم في ضوء الشريعة الإسلامية، مع ذكر نماذج لتعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع ذوي الاحتياجات الخاصة واهتمامه بشئونهم وأهمية التعامل معهم بأسلوب إيجابي يشجعهم على العيش في سلام نفسي ومواجهات كافة التحديات التي تحيط بهم.
أضاف عيّاد، أن الحملة توضح تأكيد الدين الإسلامي على وجوب رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، والقيام بأمورهم، وواجب كل فرد في هذا المجتمع تجاه تلك الفئات الخاصة، موضحًا أن الإسلام لم يعتبر هؤلاء عبئًا على المجتمع بل رفع من شأنهم، واهتم بأمورهم، ووضع لهم حقوقًا، كما أمر بالعدل والمساواة بين أفراد المجتمع الواحد.
أشار الأمين العام إلى أن الحملة تنفذ من خلال الاتصال المباشر بمشاركة وعاظ وواعظات الأزهر الشريف في جميع أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى النشر الإليكتروني على وسائل التواصل الاجتماعي للمجمع وعبر موقعه بوابة الأزهر، حيث تُقدم تلك الرسائل الإليكترونية باللغتين العربية والإنجليزية.

عدد المشاهدة (800)/التعليقات (0)

كلمات دالة: