28 مارس, 2021

زيارات ميدانية للطور وسانت كاترين.. قافلة "البحوث الإسلامية" إلى جنوب سيناء تواصل مسيرتها بلقاءات نوعية للوعاظ والواعظات

زيارات ميدانية للطور وسانت كاترين.. قافلة "البحوث الإسلامية" إلى جنوب سيناء تواصل مسيرتها بلقاءات نوعية للوعاظ والواعظات

واصلت قافلة الأزهر الشريف التي أطلقها مجمع البحوث الإسلامية الأسبوع الماضي إلى محافظة جنوب سيناء تنفيذ برامجها التوعوية والدعوية من خلال الالتحام المباشر مع الناس في مختلف أماكن تواجدهم والوصول إلى القبائل المنتشرة في مدن المحافظة.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد، إن القوافل تأتي ضمن خطة المجمع التوعوية الشاملة والتواصل الفعّال مع جميع فئات المجتمع من خلال الانتشار في مدن وقرى محافظات الجمهورية، وطرح قضايا تلامس واقع الناس وتعالج المشكلات المجتمعية التي تواجههم، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب – شيخ الأزهر بتكثيف الجهود التوعوية وانتشار الوعاظ في مختلف المدن والمحافظات.
أضاف عياد أن القافلة تضم عدد مميز من واعظات الأزهر يشاركون بجانب الوعاظ ، وتركز في عملها على الجانب الفكري والذي يستهدف المواجهة الحاسمة للأفكار المنحرفة والمضللة من خلال مناقشة حيّة مع الناس والاستماع إليهم وتصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم؛ فضلا عن توضيح القيم الأخلاقية وبيان دورها في بناء الوطن وتحقيق المحبة والرحمة بين الناس، والاستعداد لرمضان.
أوضح الأمين العام أن القافلة نظمت الكثير من اللقاءات والندوات في أماكن متنوعة ومنها: وادي الجبيل، ووادي الطور، ووادي ميعر، كما توجهت القافلة إلى النادي الاجتماعي الثقافي لمدينة سانت كاترين، كما قام أعضاء القافلة يرأسهم الأمين العام المساعد بإلقاء محاضرات دعوية وعقد ندوات توعوية لأهالي سانت كاترين المقيمين بها.
كما قام أعضاء القافلة من الواعظات أيضًا بعقد لقاءات توعوية ودعوية في وادي الطرفة والأسقف وأبو ماضي مع نساء البدو المقيمين هناك، كما تم عقد عدة ندوات ولقاءات دعوية التي يعقدها أعضاء القافلة تستهدف التوعية بالعديد من القضايا المهمة التي تشغل بال المواطنين وتنظيم حياتهم الأسرية وفق منهج حياة يضمن استقرار الأسرة ويحدد لكل عضو فيها دوره، فضلًا عن تواجدهم مع المواطنين في أماكن متنوعة للرد على أسئلتهم واستفساراتهم المختلفة بصورة سهلة مبسطة في الأماكن المستهدفة بالتوعية.

عدد المشاهدة (387)/التعليقات (0)