18 أبريل, 2021

في إطار تطوير لجان الفتوى.. "البحوث الإسلامية" يبدأ الاختبارات التحريرية لدعمها بأفضل الكوادر

في إطار تطوير لجان الفتوى.. "البحوث الإسلامية" يبدأ الاختبارات التحريرية لدعمها بأفضل الكوادر


بدأ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف اليوم عقد اختبارات تحريرية ومقابلات شخصية لأمناء الفتوى بمحافظات الغربية والدقهلية والمنوفية وكفر الشيخ ودمياط والبحيرة والإسكندرية ومطروح، وذلك بمقر بمقر فرع الجامعة بطنطا؛ للوقوف على المستويات العلمية لأعضاء اللجان، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب – شيخ الأزهر بضرورة تطوير لجان الفتوى لمواجهة فوضى الفتاوى وتوجيه الناس نحو صحيح الدين والقضاء على الأفكار المنحرفة والمضللة.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير محمد عيّاد، إن المقابلات تأتي ضمن خطة تطوير لجان الفتوى على مستوى الجمهورية، وإمدادها بالكوادر الجديدة المتميزة بالإضافة إلى الوسائل الإلكترونية الحديثة لربط لجان الفتوى على مستوى الجمهورية بلجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر، وذلك لمواجهة فوضى الفتاوى، ومواجهة الأفكار الهدامة والمغلوطة التي تحاول التيارات المتطرفة ترويجها بين الناس باسم الدين.
أضاف عياد أن الاختبارات والمقابلات تستهدف اختيار كوادر متميزة يتوافر فيها الشروط اللازمة للمفتي، لأن الفتوى صناعة تحتاج إلى إعداد وتأهيل وتدريب مستمر على المستجدات والقضايا المعاصرة وفقه النوازل ومقتضى الواقع، بما يلبي احتياجات الناس المعرفية حسب الأحوال والعرف والمآل.
وأكد الأمين العام خلال تواجده لمتابعة لجان الاختبارات على أهمية استشعار المسؤولية في هذه المرحلة، وضرورة التواصل المستمر مع الناس لتبصيرهم بالواقع وتوعيتهم بالمخاطر المتعددة التي تؤثر على المجتمع والدولة.

عدد المشاهدة (181)/التعليقات (0)

كلمات دالة: