09 أكتوبر, 2021

الأمين العام المساعد بـ"البحوث الإسلامية": الوثائق الأزهرية جاءت عامرة الجوهر ومعبرة عن الإطار الشرعي ومتوافقة مع إرادة الشعوب

الأمين العام المساعد بـ"البحوث الإسلامية": الوثائق الأزهرية جاءت عامرة الجوهر ومعبرة عن الإطار الشرعي ومتوافقة مع إرادة الشعوب

شارك د. سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة بمجمع البحوث الإسلامية نيابة عن الأمين العام د. نظير عيّاد في فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الأول لكلية الدراسات الإِسلامية والعربية للبنات بجامعة الأزهر فرع السادات والذي عقد اليوم بعنوان: (الوثائق الأزهرية في رحاب العلوم الإسلامية)، وذلك برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، والأستاذ الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة.
وأكد عامر خلال كلمته أن هذه المواثيق التي أطلقها الأزهر في أوقات متفاوتة جاءت عامرة الجوهر والمضمون ومعبرة عن الإطار الشرعي ومتوافقة مع إرادة الشعوب، وهي تعكس دور الأزهر واهتمامه بتحقيق السلم المجتمعي والتوافق بين الناس جميعًا، كما أنها تمثل أحد أهم ملامح التجديد الفكري للأزهر الشريف.
وأضاف عامر أن هذه الوثائق ومنها: إعلان الأزهر للسلام العالمي، إعلان الأزهر للمواطنة والعيش المشترك، وثيقة الأخوة الإنسانية، وثيقة الأزهر الشريف لنبذ العنف، وثيقة الأزهر للحريات، وثيقة الأزهر لنصرة القدس، وثيقة التجديد في الفكر والعلوم الإسلامية، وثيقة دعم إرادة الشعوب، هي انعكاس رئيس لتنوع الاهتمام الأزهري واستشعاره المسئولية الوطنية في الأوقات المختلفة.

عدد المشاهدة (520)/التعليقات (0)

كلمات دالة: