23 أكتوبر, 2021

قافلة "البحوث الإسلامية" لوعظات الأزهر تعقد ندوة تثقيفية مع طلاب وطالبات الجامعة بالبحر الأحمر

قافلة  "البحوث الإسلامية" لوعظات الأزهر تعقد ندوة تثقيفية مع طلاب وطالبات الجامعة بالبحر الأحمر

نظمت قافلة واعظات الأزهر التي أطلقها مجمع البحوث الإسلامية إلى محافظة البحر الأحمر  ندوة تثقيفية لطلاب وطالبات كليتي الذكاء الاصطناعي والألسن، بحضور الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير  عيّاد، ومساعد الأمين العام لشئون الواعظات د. إلهام شاهين، وأعضاء القافلة من الواعظات وإدارة المنطقة الأزهرية ووعاظها، وعمداء ووكلاء الكليتين.
وخلال كلمته أكد د. نظير عيّاد على ما يحتاج إليه المجتمع من ضبط متكامل لمنظومة القيم الأخلاقية وأهمية ذلك في تحقيق كل معاني السلم والاستقرار المجتمعي، كما استشهد بتأكيد الأديان السماوية جميعها على ذلك من أجل أن يعيش الناس في سعادة وسلام مع أنفسهم وغيرهم.
كما تعرض الأمين العام لما يحقق النصر للمجتمع من خلال الربط التاريخي بين ذكرى مولد النبي وبعثته وبين ذكرى نصر أكتوبر المجيد وإرادة التغيير  والإخلاص في القول والعمل، مشيرًا إلى أن الجمع بين تلك المواصفات من شأنه يحقق كل مستحيل.
كما أوصى عيّاد الطلاب والطالبات بأمانة الكلمة والتحلي بالمسئولية وهم في مقتبل حياتهم، وإدراك الواقع الدي يعيشونه والتحديات المرتبطة به حتى يكونوا مصدر دعم لتجاوز تلك التحديات والقيام بواجبهم تجاه أنفسهم وتجاه أوطانهم.
فيما استعرضت د. إلهام شاهين الخدمات والجهود التي يقدمها الأزهر الشريف ومؤسساته، سواء ما يتعلق منها بالمواجهة الفكرية للتيارات المنحرفة أو  الأدوار المجتمعية المختلفة على مستوى الفرد والأسرة، كما تناولت جانبًا من المشكلات التي يتعرض لها الشباب والشابات في حياتهم وما ينبغي أن يتحلى به كل منهم في مثل هذه المواقف.
كما عقدت واعظات الأزهر عقب  الندوة لقاء تفاعليًا مع  الطلاب والطالبات، حيث تضمن اللقاء مناقشة أهم القضايا  التي تشغل بال الشباب كحدود العلاقة بين الجنسين وضوابطها، وأهمية تحديد الأهداف والسعي لتحقيقها، وكيفية تكوين شخصية إيجابية قادرة على مواجهة التحديات،  وضرورة التمسك بتعاليم الدين ومراقبة المولى -عز وجل- حتى يمكن التحصن من كل الدعوات الهدامة التي تسعى إلى الدعوة للتخلي عن القيم السليمة والإيجابية.

عدد المشاهدة (474)/التعليقات (0)