14 مايو, 2015

عفيفى : التدريب العملي المستمر للقائمين على الخطاب الديني أهم أولوياتنا

عفيفى : التدريب العملي المستمر للقائمين على الخطاب الديني أهم أولوياتنا

المركز الإعلامي - مجمع البحوث الإسلامية

في إطار الاهتمام ببحث قضية تجديد الخطاب الديني في مواجهة الغلو والتطرف والتكفير، عقدت أمس الأربعاء ندوة بجريدة الأهرام ناقشت سبل مواجهة الفكر المتطرف من خلال التعليم الأزهري، والخطاب الديني والتعليم العام، والإعلام المرئي والمسموع والمكتوب والثقافة والفنون والأحزاب السياسية والتنمية الاقتصادية.

وقد شارك الدكتور محيى الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في فعاليات تلك الندوة والتي استمرت على مدار أربع ساعات، وتحدث "عفيفي" في مشاركته عن سبل تجديد الخطاب الديني من خلال مناهج التعليم الأزهري وأهمية التجديد في فهم النصوص الشرعية وكذا مراعاة بعد الزمان والمكان والحال والمآل وكيفية مواجهة فكر الجماعات  التكفيرية التي تعمل على اختراق عقول الشباب.

وأكد "الأمين العام" على ضرورة التدريب العملي المستمر للقائمين على الخطاب الديني وأهمية إلمامهم بالوسائل والأساليب الحديثة في التعامل مع الشباب، وطرح القضايا الملحة للنقاش والحوار والتركيز على تفنيد شبهات تلك الجماعات.

وبين "عفيفي"، أهمية قيام كل مؤسسات الدولة بالتضامن مع الأزهر الشريف في عملية تجديد الخطاب الديني ليتم تعزيز جهود الأزهر في مواجهة التيارات التكفيرية التي تعمل على التضليل الديني، حيث يحتاج الأزهر إلى الدعم المستمر من المفكرين والمبدعين والإعلاميين وكل المثقفين ليتحقق الهدف من تجديد الخطاب الديني في مواجهة اختراق جماعات التكفير لعقول الشباب. 

عدد المشاهدة (2892)/التعليقات (0)

كلمات دالة: