07 ديسمبر, 2021

"البحوث الإسلامية" يطلق قافلة دعوية شاملة إلى شمال سيناء لدعم جهود الدولة في نشر الوعي المجتمعي ومواجهة الأفكار المنحرفة

"البحوث الإسلامية" يطلق قافلة دعوية شاملة إلى شمال سيناء لدعم جهود الدولة في نشر الوعي المجتمعي ومواجهة الأفكار المنحرفة

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف قافلة توعوية شاملة إلى محافظة شمال سيناء؛ برئاسة الأمين العام د. نظير عياد، ومشاركة د. إلهام محمد شاهين مساعد الأمين العام لشؤون الواعظات، د. سعيد عامر الأمين المساعد للدعوة والإعلام الديني، والشيخ ياسر الفقي الأمين المساعد للجنة العليا للدعوة، وعدد من وعاظ وواعظات الأزهر الشريف، وذلك برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب_ شيخ الأزهر.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد، إن تلك القافلة تأتي ضمن فعاليات التوعية المجتمعية الشاملة التي ينظمها المجمع استجابة لرؤية القيادة السياسية للدولة المصرية في التوعية المجتمعية في مختلف أماكن الجمهورية، وخاصة الأماكن الحدودية والنائية والتي تحتاج مثل هذه اللقاءات التوعويةالمهة، وتنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بضرورة تكثيف الفعاليات المتنوعة التي تستهدف المجتمع المصري وتحقق استراتيجية الدولة في الحفاظ على وعي المواطنين.
أضاف "عيّاد" أن برنامج عمل القافلة الذي تستمر فعالياتها على مدار أسبوع كامل تستهدف دعم جهود الدولة في التصدي للأفكار المنحرفة التي تهدد وعي التاس وتنال من انتمائهم لوطنهم وتسعى لزعزعة استقرارهم، حيث يحتوي البرنامج على لقاءات مباشرة لوعاظ وواعظات الأزهر مع فئات وشراح متنوعة من المواطنين فهناك برنامج مخصص لطلاب المدارس والمعاهم، وآخر لأفراد الأسرة لبيان الدور الذين ينبغي القيام به لكل عضو فيها والمسئولية المشتركة بينهم وبين المجتمع.
تابع الأمين العام أن هناك برامج أخرى أيضًا للموظفين في بعض المؤسسات، وأخرى للشباب في مراكز الشباب وأماكن التجمعات المختلفة لهم، مشيرًا إلى أن التحديات المعاصرة التي تمس المجتمع المصرى وتؤثر عليه بأي شكل من الأشكال، تتطلب منا مواجهتها والعمل على حلّها من خلال التركيز على القيم الأخلاقية والمجتمعية وتنمية روح الولاء للوطن الذي نعيش فيه، والعمل على حمايته من كل ما المتربصين به سواء من الداخل أم الخارج.

عدد المشاهدة (143)/التعليقات (0)

كلمات دالة: