09 ديسمبر, 2021

قافلة "البحوث الإسلامية" تزور مطرانية ضاحية السلام بالعريش ويؤكدان على دور المؤسسات الدينية في حماية فكر الشباب من الانحراف

قافلة "البحوث الإسلامية" تزور  مطرانية ضاحية السلام بالعريش ويؤكدان على دور المؤسسات الدينية في حماية فكر الشباب من الانحراف

نظمت قافلة مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بمحافظة شمال سيناء برئاسة د. نظير عياد زيارة إلى مطرانية ضاحية السلام بالعريش؛ حيث كان في استقبالهم القس غبريال إبراهيم وكيل مطرانية الأقباط في ضاحية السلام بالعريش؛ وبمشاركة د. سعيد عامر الأمين المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع، ود. إلهام شاهين مساعد الأمين العام لشؤون الواعظات، والشيخ ياسر الفقي الأمين المساعد للجنة العليا للدعوة. 
من جانبه رحب القس غبريال إبراهيم بالأمين العام والوفد المرافق له، مؤكدا على دور الأزهر الشريف في التوعية المجتمعية، وتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة، معربًا عن سعادته بهذه الزيارة. 
وقال الأمين العام إن هذه الزيارة لها أهمية كبيرة، لتؤكد على روح التعاون والمحبة بين أبناء الوطن الواحد؛ مؤكدًا على اهتمام الازهر بقضايا المجتمع، وخاصة محافظة شمال سيناء لما لها من أهمية كبرى في أمن الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تسعى للتنمية والبناء، وهذا يتطلب منا البناء الفكري لأبناء الوطن، فالفكر لابد أن يواجه بالفكر، وهو ما يثمن الدور العلمي للمؤسسات الدينية متمثلة في الأزهر والكنيسة. 
أوضح الأمين العام أن بيت العائلة المصرية بعلمائه المسلمين والمسحيين يعملون على تصحيح المفاهيم، ولم الشمل، ورأب الصدع بين شركاء الوطن الواحد، موجها خالص التحايا والشكر على حسن الاستقبال والتعاون المثمر، كما أن الأزهر الشريف بكل قطاعاته وبكل منتسبيه بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب يسعون للعمل المشترك مع شركاء الوطن من أجل أمن وسلامة المجتمع المصري.
فيما قال د. سعيد عامر إن الأزهر الشريف يستهدف تدريب وعاظ الأزهر الشريف على كيفية التعامل مع الشبهات الخاصة بكل منطقة، والرد عليها، وهذا يؤتي ثماره في القوافل التوعوية التي ينظمها الأزهر إلى جميع محافظات الجمهورية. 
كما أشارت د. إلهام شاهين إلى دور واعظات الأزهر الشريف في توعية السيدات، والفتيات على مستوى الجمهورية، وخاصة المحافظات الحدودية والنائية من خلال برامج توعية مباشرة وإلكترونية تستهدف تقديم الفهم الصحيح حول الكثير من القضايا المهمة.

عدد المشاهدة (731)/التعليقات (0)